قرصان محترف يطرد مانشستر ستي من جنة دوري الابطال.. من هو؟

متابعة يس عراق

لم ينتبه العالم الى سبب السقوط المدوي لنادي مانشستر سيتي بعد قرار إيقاف مشاركاته في دوري ابطال اوربا بكرة القدم، فهو لم يكن الانفاق المتزايد على الصفقات، بل كان مخبراً أراد “تنظيف كرة القدم من الممارسات السيئة”، انه الهاكر المحترف والمبرمج روي بينتو.

أخيراً كشفت السلطات البرتغالية على سبب منع البلوز من دوري الابطال، إذ سلطت الاضواء على بينتو  31 سنة، الذي اصبح حديث العالم في الساعات الماضية، بعد ان أستولى على 70 مليون مستند و 3.4 تيرابايت من المعلومات، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني الشخصية من حسابات مسؤولين رياضيين من اماكن متفرقة في العالم حوكموا وتمت معاقبتهم وتغريمهم.

تضامن الكثيرون مع بينتو، حتى حمل جمهور نادي بروسيا دورتموند لافتات التضامن معه تحت شعار الحرية لبينتو #FreePinto

 

روي بينتو الذي رُفض استئنافه في لشبومة ويواجه محاكمة لـ90 تهمة سيقضي عقوبة لن تقل عن ثلاث سنوات، هو قرصان برتغالي كان يعمل خارج منزله المتواضع تحت اسم مستعار، تمكن من الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني للنادي وتسليمها إلى وسائل الإعلام في كانون الثاني/ ديسمبر من بينهم مجلة دير شبيغل الالمانية التي تضامن معه عدد من صحفييها مع عدد آخر من المراسلين.