لمخالفته المعايير الدولية… العراق يسعى للخروج من حظر الطيران الاوروبي بعد انتهاء “استثناء كورونا”

يس عراق – بغداد

يسعى العراق مجددا الى رفع الحظر عن شركة الخطوط الجوية العراقية، من الطيران في الاجواء الاوروبية، بعد وضعه في القائمة الحمراء منتصف العام الجاري 2020.

وقالت وزارة النقل في بيان جديد لها اليوم 15 ايلول 2020، انها عقدت اجتماعاً مع  اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) لمناقشة ملفات استكمال اجراءات رفع الحظر الأوربي عن الناقل الوطني وملف تشغيل البلد الثالث.

واوضحت، ان اللقاء جاء لغرض متابعة وانجاز متطلبات الحصول على شهادة المشغل للبلد الثالث TCO استعداداً للتدقيق الذي ستقوم به الوكالة الأوربية لسلامة الطيران في الشركة والذي سيمكنها من الخروج الكلي من الحظر الأوربي، فضلا عن تقديم استعراض مفصل عن المراحل المكتملة التي انجزتها الخطوط الجوية العراقية والتحضيرات للمراحل القادمة، مبينا انه تم الاتفاق مع (IATA) على بدء الشركة بالمرحلتين الثانية والثالثة الخاصتان برفع الحظر بشكل كامل.

ويشار الى ان اتحاد النقل الاوروبي قد منع شركة الــخــطــوط الــجــويــة الــعــراقــيــة مـــن دخـــــول الأجـــــواء الاوروبـــيـــة بـسـبـب وضــعــهــا فـي القائمة الـسـوداء لعدم استيفائها مـعـايـيـر المـنـظـمـة الـدولـيـة للطيران المــدنــي.

وقرر الاتحاد الأوربي، بتاريخ 13 نيسان الماضي 2020، رفع الحظر جزئياً على طيران الخطوط الجوية العراقية لنقل العراقيين العالقين في أوروبا بسبب ازمة جائحة كورونا في العالم، وسط ظروف استثنائية.

ودخلت طائرة الخطوط الجوية العراقية، أواخر نيسان الماضي، الاجواء الاسبانية لأول مرة منذ سنوات، بسبب الحظر الاوروبي المفروض على الخطوط الجوية العراقية.

واظهر مقطع فيديو رصدته “يس عراق”، الطائر الأخضر وهو يحط في إحدى المطارات الاسبانية ضمن رحلة استثنائية لغرض اعادة العراقيين العالقين هناك.

 

الطائر الاخضر في شاشات عرض مطار برلين

وفي وقت سابق من نيسان الماضي ايضا، وبفضل “كورونا” ظهر شعار الخطوط الجوية العراقية في شاشات العرض التابعة لمطار برلين تيجل في ألمانيا بعد سنوات من الغياب.

واعطت بعض الدول الاوروبية استثناء مؤقت من الحظر الجوي المفروض على الخطوط الجوية العراقية لغرض نقل العراقيين العالقين.

وكـــانـــت أوروبــــــا قـــد حــظــرت الخطوط العراقية فوق أراضيها عــــــام 2015 بـــســـبـــب عـــدم اسـتـيـفـائـهـا مـعـايـيـر المـنـظـمـة الدولية للطيران المـدنـي، بعد أن طـلـبـت وكــالــة ســلامــة الـطـيـران الأوروبـيـة “EASA “عـام 2014 مـنـع طــيــران الــخــطــوط الـجـويـة العراقية بشكل مؤقت لمخالفتها شروط ومعايير السلامة.

وتفرض منظمة الاياسا الأوروبية قيودًا وحظرًا على دخول الطائرات الجوية العراقية الى الاجواء الاوروبية لعدم وجود شهادة اعتماد للكوادر العراقية للطيران في الاجواء الاوروبية، فيما تتكفل شركة اطلس بتسيير الرحلات العراقية لاوروبا، فيما تسبب فيروس كورونا لكسر الحظر جزئيًا منذ سنوات وهو الأمر الذي عجزت عنه وزارة النقل والخطوط الجوية العراقية منذ سنوات، ألا أن هذا الكسر “الجزئي” سوف يعود لسابق عهده بعد انتهاء ازمة كورونا ونقل العراقيين العالقين.