“قصة صادمة”: شاب عربي ثلاثيني “يغرم” بـ “مسنة ثمانينة” ويعلن حبه لها في برنامج تلفزيوني

يس عراق – بغداد

سلطت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية الضوء على علاقة حب تجمع بين بريطانية عمرها 80 عاما بشاب مصرى عمره 35 عاما، وقالت إن إيريس جونز من ويستون سوبر ماري، مصممة على الزواج منه بعد مقابلته على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم الفجوة العمرية بينهما والتي تصل إلى 45 عامًا.

وقالت الصحيفة إن إيريس تحدثت مع محمد أحمد إبراهيم فى الصيف الماضي على “جروب” على موقع فيس بوك لمناقشة الإلحاد.

وخلال أسبوعين، كان محمد قد أعلن عن حبه، وبحلول شهر نوفمبر، رتبت إيريس للسفر إلى القاهرة لمقابلته شخصيًا.
سرعان ما أغرمت إيريس بمفتش الجودة طويل القامة، الذي فقد وظيفته من أجل لقائها وقضاء إجازة معها. وبمجرد لقائهما، قررا الزواج في القاهرة، لكن السفارة البريطانية أخبرت إيريس بأنها ستحتاج إلى أوراق طلاقها وأيضًا شهادة عدم وجود عائق يثبت أنها حرة في الزواج مرة أخرى.

قبل العودة إلى إنجلترا ، قابلت إيريس والدة محمد ، 70 عامًا ، التي أعطتهما مباركتها للزواج.

وأضافت الصحيفة أن إيريس ، التي طلقت زوجها السابق منذ أكثر من 40 عامًا ، تدخر الآن للعودة إلى مصر للزواج من محمد ، وهو من الجيزة.

وعبر ابناها ستيف (54 عاما) ودارين (53 عاما) عن قلقهما بشأن العلاقة ، لكن إيريس تصر على أن محمد لا يرغب فى أموالها أو فى الحصول على جواز سفر بريطاني – وأن حبهما لبعضهما حب حقيقي.


وقالت إيريس وهى كانت عاملة نظاقة وتعيش الآن بمعاش التقاعد الحكومى والإعاقة ، لـ”صنداى بيبول” “إذا كان يريد أن يتزوجني من أجل ثروتي فسوف يخيب ظنه للأسف، لأنني أعيش بمعاش تقاعدي. لقد قضيت سنوات في جعل الناس سعداء، والآن أريد فقط الزواج من الرجل الذي أحبه قبل أن أموت”.

يصر محمد أيضًا على أن علاقتهما حقيقية، وقال إن “الحب ليس له عمر”.

واستطرد: ‘ليس من الصواب أن ينظر الناس إلى كل شيء من خلال المادة. إذا فعلوا ذلك ، ليس لديهم مشاعر.

وأضاف: “لقد قابلت الشخص المناسب البالغ من العمر 80 عامًا وهو الحب الحقيقي”.