قفزة جديدة في أسعار النفط بفعل تخفيف قيود كورونا

متابعة يس عراق:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة، وسط آمال في أن تساعد تخفيضات الإنتاج التي تنفذها دول منتجة للنفط، والرفع الجزئي لقيود الحجر الصحي ضمن إجراءات الحد من انتشار كورونا، وتحقيق توازن بين العرض والطلب في سوق النفط العالمية.

وصعدت العقود الآجلة لمزيج “برنت”، بحلول الصباح بتوقيت شرق أوربا، الى أكثر من دولار (3.41%) إلى 32.19 دولار للبرميل، فيما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف بنسبة 2.47% إلى 28.24 دولار للبرميل، وفقا لبيانات موقع “بلومبرغ”.

وتتجه أسعار النفط لإنهاء تداولات الأسبوع على ارتفاع، لتسجل بذلك صعودا لثالث أسبوع على التوالي، حيث أرتفع مزيج برنت منذ مطلع الأسبوع الجاري بنحو 3%، أما الخام الأمريكي فقد ارتفع بنسبة 13%..

ولقيت الأسعار دعما من إعلان السعودية والكويت والإمارات عن تخفيضات طوعية إضافية في إنتاج النفط في شهر يونيو/ حزيران القادم، غير تلك المنصوص عليها في اتفاق مجموعة “أوبك+”.

كذلك لقيت الأسعار دعما من تقرير وكالة الطاقة العالمية، الذي توقع انخفاض الطلب على النفط في 2020 بمقدار 8.6 مليون برميل يوميا، بدلا من توقعات سابقة أشارت إلى 9.29 مليون برميل يوميا.

وعلقت على ذلك الخبيرة فاندانا هاري، مؤسسة “فاندا إنسايتس” في سنغافورة: “أصبحت معنويات السوق متفائلة بحذر، وأتوقع أن تظل على هذا النحو إذا لم يحدث هناك تراجع خطير فيما يتعلق بتحسن الوضع الوبائي في العالم”.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” عن الخبيرة قولها: “توقعات الطلب مع ذلك تظل متقلبة، ويتابع التجار بتوتر ما يحدث بعد فتح الاقتصادات”.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة “بترول أبوظبي الوطنية” (أدنوك) سلطان أحمد الجابر إن أسواق النفط ستستعيد التوازن بمرور الوقت، مضيفا أن هناك مؤشرات على أنها تشهد تقلصا في الفجوة بين العرض والطلب في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح قائلا: “فيما يتعلق بالنفط، هناك مؤشرات على أن السوق تشهد شحا في الأسابيع الأخيرة. اتفاق (أوبك+) والتخفيضات الطوعية خارج (أوبك+)، وإغلاقات الإنتاج كلها تعمل معا لبدء إعادة التوازن للسوق”.