قفزة قياسية باسعار القمح عالميًا.. ارتفاع بنحو 59%

يس عراق: متابعة

سجلت أسعار القمح ارتفاعات قياسية وسط مخاوف متزايدة من نقص الإمدادات بسبب الحرب في أوكرانيا، مما أثار شبح ارتفاع التضخم العالمي في أسعار الغذاء.

وتنتج أوكرانيا وروسيا حوالي 30% من القمح المتداول في العالم ولا يزال لديهما محاصيل من العام الماضي إلى الشحن.

وقفز القمح في بورصة شيكاغو، والذي يُعد المعيار الدولي، بأكثر من 59 بالمئة منذ الأسبوع الماضي، لتصل إلى مستويات 13.40 دولار للبوشل مع ختام تعاملات الأسبوع، بينما سجل القمح الأوروبي المطحون في باريس رقماً قياسياً قدره 406 يورو للطن.

ويساوي البوشل 60 رطلا الذي يساوي 27.218 كيلو غرام من القمح.، وبذلك فأن سعر الطن من الحنطة يبلغ قرابة 490 دولارا للطن، ماعدا اجور النقل.

وأدت الزيادات الكبيرة في الأسعار إلى تقليص قدرة البلدان المستوردة للحبوب على شراء القمح، حيث اضطرت تركيا وهي مشتر رئيسي للقمح الروسي إلى خفض أحجامها في مناقصة دولية من أهدافها الأصلية.

بالإضافة إلى أسعار الحبوب، من المرجح أن يشعر المزارعون في جميع أنحاء العالم بتأثير ارتفاع التكاليف لأن روسيا وبيلاروسيا هما المنتجان الرئيسيان للأسمدة.