قلة انتاج البيض وارتفاع اسعاره سيحتاج فترة لعودة الاستقرار.. الحقول في فترة نقاهة من انفلونزا الطيور

يس عراق: بغداد

اكدت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، انشح انتاج البيض الذي ادى لارتفاع اسعاره، سيحتاج فترة طويلة لعودة ارتفاعه مجددًا، وذلك بسبب تعرض الكثيرمن الحقول للاصابة بانفلونزا الطيور الذي ادى لهلاك كميات كبيرة من الدجاج واثر على انتاج البيض، ممايتطلب فترة لعودتها للانتاج.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في حديث صحفي، ان “الانتاج المحلي لبيض المائدة موجود إلا أن قد لا يكون كافيا لأن مرض انفلونزا الطيور الذي ضرب بعض حقول الدواجن واهلك الكثير منها قد اثر على إنتاجية البيض”، لافتا الى ان “هذه الحقول تحتاج لفترة لإعادة إنتاجها من جديد”.

 

واضاف ان “السبب الآخر لزيادة أسعار البيض هو عدم المراقبة والمتابعة على أصحاب المتاجر وجشع بعض التجار الذين لا يقبلون بأرباح معقولة”، مبينا ان “ذلك يحتاج الى تدخل حكومي لضبط الأسعار باعتباره قرار سيادي”.

 

وأشار النايف إلى أن “الشركة العامة للمنتوجات الزراعية التي تم تخويلها استيراد بيض المائدة لم تضع لغاية الان الالية لغرض الاستيراد من الخارج لانه الوضع المالي لها لا يسمح بالاستيراد حاليا، بالتالي اعتمدت على استيراد البيض من الإقليم حاليا باعتباره منتجا محليا”، مؤكدا انه لم “يحدد اي دولة بحد ذاتها لغرض الاستيراد منها مستقبلا”.

وكانت وزارة الزراعة قد سمحت في 21 ايلول الحالي باستيراد بيض المائدة عن طريق الشركة العامة للتجهيزات الزراعية التابعة لها حصرا على ان يتم التوزيع عن طريق المراكز التسويقية والجمعيات التعاونية ودوائر الدولة.

وقامت وزارة الزراعة خلال عام 2019 بحظر استيراد بيض المائدة بعد توفر المنتج المحلي.

يذكر أن اسعار بيض المائدة والدجاج ارتفعت بشكل متزايد لتصل سعر الطبقة الواحدة الى 7500 الف دينار في وقت كانت تتراوح ما بين 3 – 4 الاف دينار بعد أن كان يتم الاستيراد من دول الجوار.