قلص المساحات الزراعية من 15 مليون إلى 3 مليون دونم.. العراق يتحرك لحسم ملف المياه مع تركيا وايران

يس عراق: بغداد

أعلنت مقررة لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، إقبال عبد الحسين، الأحد، تشكيل وفد تفاوضي برئاسة وزير الموارد المائية لحسم ملف المياه مع إيران وتركيا.

وأوضحت أن الوفد يسعى إلى وضع حلول جادة في إطلاق المياه المشتركة وعدم إقامة المزيد من السدود التي حولت عددا من مناطق العراق إلى صحارى، فضلا عن قطع الكثير من المياه عن المناطق الزراعية.

 

المياه الواردة من تركيا وإيران انخفضت 50%

يذكر أن وزير الموارد المائية العراقي، مهدي الحمداني، كان أكد الشهر الماضي، أن كميات المياه الواردة من تركيا وإيران انخفضت بنسبة 50 في المئة نتيجة بناء العديد من السدود والمشاريع على منابع نهري دجلة والفرات. كما أوضح في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أن الوزارة عملت “على وضع استراتيجية لتقييم وضع العراق في ملف المياه لغاية العام 2035، تتضمن سيناريوهات عدة لأسوأ الاحتمالات.

 

 

مسألة وقت

من جهته، توقع رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في الديوانية جنوب العراق، محمد الجليحاوي أواخر الشهر الماضي “من تركيا إعلان حرب المياه في أي لحظة تراها مناسبة، من دون الرجوع إلى العراق”. وأشار الجليحاوي إلى شح المياه الذي يواجهه العراق منذ سنتين، ما تسبب بتقليص مساحة الحصاد الزراعي في العراق من 15 مليون دونم إلى ثلاثة ملايين فقط.

 

كما حذر من أنه “قد لا نحصل على مياه الشرب والاستخدام البشري خلال الأعوام 2025-2030″، مضيفا “لا نرى مستقبلا مع تركيا في ملف المياه، ولا خيار أمام الحكومة إلا بالضغط من خلال الملف الاقتصادي لا غير”.