قناة إيرانية تنشر “رواية مرسلة” حول الجهة المدبرة لاغتيال الهاشمي!

يس عراق: بغداد

نقلت قناة العالم الايرانية، رواية “غريبة” حول الجهة المتورطة باغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي،  مدعية أن شقيق الهاشمي قال خلال تشييع الفقيد انه تلقى تهديدات من “تنظيم داعش”، فيما لم تنقل القناة المصدر الذي نقل لها الرواية مدعية قول شقيق الهاشمي “وسط جمع من المشيعين”.

وبين الموقع الرسمي للقناة في خبر تابعته “يس عراق”، إنه خلال “حديث لشقيق الهاشمي وسط جمع من المشيعين اتهم التنظيم الارهابي بتدبير عملية اغتيال الخبير الامني”.

وبحسب الموقع الرسمي للقناة فإن “شقيق هشام الهاشمي قال ان الاخير ابلغ الأسرة، وقبل وقوع عملية اغتياله بتلقيه تهديدات من التنظيم الارهابي.”

 

 

وبينما اتهم عدد كبير من المهتمين بالشأن السياسي والمحللين، كتائب حزب الله بالوقوف وراء عملية اغتيال الهاشمي، وقيام عدد من المقربين من الهاشمي بنشر محادثات خاصة مع المغدور يؤكد من خلالها تعرضه لتهديدات من قبل كتائب حزب الله، الرواية التي يرفضها مناصرو الفصائل وقادة سياسيين متهمين داعش واميركا بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

ويستبعد المحللون السياسيون والمراقبون، وقوف داعش وراء عملية اغتيال الهاشمي خصوصا وانها مشابهة لعمليات اغتيال سابقة طالت ناشطين واعلاميين في بغداد والمحافظات الجنوبية باستخدام “دراجة الموت”، ولاقدرة للتنظيم على التجول في بغداد ومنطقة زيونة تحديدا التي شهدت عملية اغتيال الهاشمي حيث موقع سكنه، فضلا عن المحافظات الجنوبية.

 

ولم يتسن لـ”يس عراق” التواصل مع عائلة الهاشمي، للتحقيق من صحة ادعاء الخبر الذي نشرته قناة العالم الايرانية.