قوات حفظ القانون توضح خطتها لتظاهرات 25 أكتوبر وقائدها يوجه رسالة للمتظاهرين

اعلن قائد قوات حفظ القانون اللواء سعد خلف، اليوم الأربعاء، استعداد قواته لتظاهرة الجمعة المقبلة، داعيا المتظاهرين الى أن يتمسكوا بالحفاظ على سليمة التظاهر، والممتلكات العامة والخاصة.

وقال خلف في اول تصريح له، ان “القطاعات التي ستشترك بتأمين الحماية للمتظاهرين في تظاهرات  25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري هي قوات حفظ القانون التابعة لوزارة الداخلية فقط، والتي شُكلت لتوحيد القطاعات المشاركة في حماية المتظاهرين”.

وأضاف ” لا وجود لأي قطاعات أخرى من الجيش أو الدفاع في ساحات التظاهر”.

وتابع “أكملنا كافة الاستعدادات ليوم 25، وحرصنا على عمل لافتات كثيرة توضح للمتظاهر ماهية عملنا وواجباتنا، وجهزنا مكبرات الصوت، والأناشيد الوطنية”.

وأشار الى ان “القطاعات التي تشكلت منها قيادة قوات حفظ القانون، هي قطاعات قديمة ومدربة سابقاً لكنها كانت في أماكن مختلفة وتحت قيادات أخرى”، مبينا ان “منتسبو هذه القوات أخذوا دورات عديدة منها في فرنسا وإيطاليا وهم مدربون جيداً ومستعدون للتعامل مع المتظاهرين وتأمين ساحة التظاهر وحفظ الممتلكات العامة والخاصة”.

ولفت بالقول ان “العمل جار الآن على إكمال تشكيل القوات، وستتكون من فوج أو فوجين، وذات ارتباط بالقيادة المركزية”.

ووجه رسالته الى المتظاهرين بالقول “رسالتنا إلى المتظاهرين أن يتمسكوا بالحفاظ على سليمة التظاهر، والممتلكات العامة والخاصة، فحق التظاهر مكفول للجميع لكن ضمن الأطر القانونية”.