قوات مكافحة الشغب تتقدم باتجاه ساحة التحرير.. واعتقالات الناشطين ما زالت مستمرة-بالفيديو

يس عراق-بغداد

قال ناشطون عراقيون إن قوات مكافحة الشغب واصلت تقدمها باتجاه ساحة التحرير من جهة ساحة الخلاني، فيما استمر تراجع المتظاهرين، وسط تصاعد المخاوف من اقتحام القوات للساحة خلال الساعات القادمة.

وأظهر مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المتظاهرين وهم يتراجعون باتجاه ساحة التحرير بعد تعرضهم للغاز المسيل للدموع.

 

 

إلى ذلك؛ أكد متظاهرون أن القوات الأمنية اقتحمت حواجز جسور السنك والشهداء والأحرار، مما يثير مخاوف عن طبيعة الخطوة القادمة للتعامل مع المتواجدين في التحرير.

من جانب آخر؛ أظهر مقطع فيديو استهداف متظاهرين في ساحة الرشيد بقنابل صوتية ودخانية، بعد أيام على تواصل التظاهرات هناك.

 

 

يأتي ذلك؛ فيما تستمر عمليات اختطاف ناشطين ومتظاهرين على أيدي جهات مجهولة، وذكرت مصادر أمنية من محافظة ديالى أن الناشط عمار محمد العقابي تم اختطافه من كراج مدينة بعقوبة اثناء عودته من ساحة التحرير إلى منزله.

وأضافت المصادر أن عمار يحمل الجنسية السويدية و عاد إلى العراق قبل بضعة أيام لدعم للمتظاهرين، ولديه خيمة في ساحة التحرير تحمل اسم “الجالية العراقية في السويد”، مضيفة أن السلطات السويدية تتولى الآن متابعة الموضوع.

يذكر أن العديد من المتظاهرين والناشطين ما زال مصيرهم مجهولاً بعد اختطافهم على يد جهات مجهولة، وفي مقدمتهم الناشطة صبا المهداوي، التي لم تعلن الحكومة حتى الآن أي معلومات عن مصيرها.