كأول شركة في الشرق الأوسط: زين تعلن الإنضمام لمجلس إدارة “هيديرا” العالمية.. نحو إنترنت “أكثر امانًا”

يس عراق: بغداد

أعلنت مجموعة زين (بورصة الكويت: زين) انضمامها إلى مجلس إدارة هيديرا هاشغراف (Hedera Hashgraph)، كأول شركة في الشرق الأوسط تؤدي هذا الخطوة، مبشرة بتقديم خدمات تكنولوجية أفضل للعملاء على خلفية هذا الانظمام.

وهي شبكة تستهدف قطاع المؤسسات، وتعتمد على تقنية دفتر الحسابات الموزع أو “تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزع (DLT)التي تتضمن تكنولوجيا الـ بلوك تشين.

وكشفت مجموعة زين في بيان صحافي تلقت “يس عراق” نسخة منه، أنها “أول شركة في المنطقة تنضم إلى هذا المشروع، لتشارك أكبر مجتمع للمبتكرين على مستوى العالم، حيث يشارك في مجلس إدارة هيديرا هاشغراف ( Hedera Hashgraph ) شركات عالمية من كافة القطاعات: Boeing ، Deutsche Telekom ، DLA Piper ، FIS (WorldPay) ، Google ، IBM ، LG Electronics، Magalu ،Nomura ،Swirlds ،Swisscom Blockchain ،Tata Communications ، University College London ، و Wipro.”

وأوضحت زين التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، أن “مهام عمل مجلس إدارة (هيديرا هاشغراف) تتمثل في وضع الخطط العملية لضمان موثوقية العمل، وقيادة صنع القرار، حيث توفر ( Hedera Hashgraph ) الجيل التالي من الحسابات الموزعة، وهو أسرع وأكثر أمانا من أنظمة الـ blockchains التقليدية”.

وأفادت المجموعة أن “المشروع يوفر طريقة جديدة لمجتمعات الأفراد والشركات التي لا يعرف أفرادها بعضهم البعض أو يثقون في بعضهم البعض للتعاون بأمان والتعامل عبر الإنترنت دون الحاجة إلى وسيط موثوق به، مبينة أنها من خلال هذا التعاون ستكتسب رؤى مبتكرة في عملياتها الرقمية حول الاتجاهات والتطبيقات في مجالات دفتر الحسابات الموزع (DLT)، حيث ستكون قادرة على تقييم الفرص المتاحة لتطوير منتجاتها مستقبلا”.

وأكدت زين أنها بصفتها مؤسسة دولية رائدة في قطاع الخدمات الرقمية، فإنها “تبحث باستمرار عن أفضل الخيارات التكنولوجية التي يمكن أن توفر من خلالها حلولا جديدة لعملائها من الأفراد والشركات، وبما أن منصة (هيديرا هاشغراف) الحاصلة على براءة اختراع تعالج القضايا البيئية ذات الأهمية العالمية حيث أن نظام الطاقة لها فعال للغاية، نظرا لاستخدام جزءا من الطاقة التي تستخدمها منصات الـ blockchain ، فإن ذلك التوجه يتماشى مع عضوية مجموعة زين والتزامها بمشروع الكشف المبكر عن الكربون، الذي يوفر إطارا لإعداد التقارير الموجهة لمعالجة تغير المناخ”.

كما تهدف رؤيتها إلى “التركيز على معالجة أربعة تحديات أساسية لاعتماد دفتر الحسابات المووزع (DLT) وهي: التكنولوجيا، الأمن، الاستقرار، والحوكمة، ومن أجل تحقيق هذه الرؤية يتطلب أن يحكمها مجموعة واسعة من قطاعات مختلفة، والموزعة على مناطق جغرافية.”

وتستخدم تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع (DLT) خوارزمية إجماع تستند إلى هاشغراف للسماح لأفرع متعددة من الكتل عوضا عن سلسلة واحدة، وذلك وفق نظام رقمي لحفظ السجلات الخاصة بمالكي أصول معينة، والتأكد من توازن الحسابات، وتعمل هذه التقنية بدلا من المنظومة المركزية المستخدمة والمتعارف عليها، كما تقوم هذه التقنية بالسماح للجميع داخل هذه الآلية بالاطلاع على المعاملات والموافقة عليها، حيث يقوم النظام بحفظ البيانات مؤرخة لكافة المعاملات في سجل دفتر الحسابات المشفر.

وأعرب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين بدر ناصر الخرافي عن سعادته لانضمام مجموعة زين إلى مجلس إدارة (هيديرا هاشغراف) الذي يشارك فيه قائمة من الشركات الأكثر ابتكارا في العالم، وقال ” يتطلع مجلس إدارة المشروع إلى توفير تقنية دفتر الحسابات الموزع (DLT) القادرة على تسهيل عمليات المدفوعات وتخزين الملفات ودعم العقود الذكية، التي يحتاجها تطور الاقتصاد الرقمي”.

وتابع قائلا ” كما نأمل أن تساهم مشاركتنا في ( هيديرا هاشغراف ) في دفع الابتكارات التكنولوجية ومجالات التجارة الإلكترونية وقطاع المشاريع والأعمال في أسواق منطقة الشرق الأوسط، وأن تعزز أيضا من مبادراتنا على واجهة التطبيقات الخاصة بنا، التي نقدم من خلالها التكنولوجيا المالية، الصحة الإلكترونية، إنترنت الأشياء، وتطبيقات الجيل الخامس، بالإضافة إلى حلول الطائرات بدون طيار، وجميعها مجالات قابلة للتطور والتحسن مع تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع”.

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي لشركة Hedera Hashgraph مانس هارمون ” يسعدنا انضمام مجموعة زين إلى مجلس إدارة الشركة، نظرا لما تتمتع به من سجل حافل من المبادرات والابتكارات في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث تمتلك رصيدا غنيا من الخدمات والمنتجات المتطورة في قطاع الخدمات الرقمية”.

الجدير بالذكر أن مجلس إدارة Hedera Hashgraph سيعمل على رسم خريطة الطريق التقنية للشبكة، وسيوفر الخبرات التجارية لإدارة العمليات التجارية، والخبرات اللازمة في مجالات الاقتصاد وأسواق العملات لإدارة العملات المشفرة، بالإضافة إلى الخبرات القانونية للمساعدة في التنقل في البيئات التنظيمية المتطورة في الأسواق العالمية، ويهدف مجلس الإدارة إلى بناء حوكمة لامركزية لتكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع.