كاتب مقرب من الفصائل يقدم “تفسيرًا غريبًا” حول سكوت قادة الحشد عن رجوع سياسيين “متهمين بالإرهاب”!

يس عراق: بغداد

قدم الكاتب المقرب من الفصائل، أسعد البصري، تفسير “غريبًا” حول سكوت قادة الحشد عن رجوع سياسيين “اتهموا بالارهاب” خصوصًا في زمن حكم زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وقال البصري في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إن “الحشد متقصد ساكت عن عودة العيساوي والهاشمي وعلي الحاتم، هذول مو مثل الخنجر لان ذاك دعم الارهاب ورجع بصفقة يشتغل بشروط، بس هذول راجعين يشتغلون مثل گبل والحشد ما عنده مشكلة لأن شاف حسوني الوسخ وعصابة جريدي وزيطة اخطر بكثير على الاقل هذول اذا رجعوا راح يدفعون الشيعة الى الغضب  والرغبة بالدفاع عن النفس، ناس مو غشمه”.

 

و”الجريدي وزيطة وحسوني الوسخ”، الذي أشار لهم البصري، هم اشخاص عرفوا في الاحتجاجات الجارية وبعضهم افراد عصابات استغلوا الاحتجاجات واندسوا داخلها وتم اعتقال بعضهم وبمساعدة بعض المتظاهرين.