كردستان تكشف تفاصيل جديدة بشأن فيروس “سارس”

 

أعلن وزير الصحة في حكومة إقليم كوردستان سامان البرزنجي يوم الاثنين تراجع الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الإقليم بأكثر من 50 في المئة، مشددا على عدم وجود مرض “سارس” في الإقليم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده البرزنجي في أربيل عقب اجتماعه مع لجنة الصحة في برلمان إقليم كوردستان.

وقال البرزنجي، في المؤتمر، إن “معدل الاصابات بكورونا انخفض إلى مستويات جيدة وخاصة مع تعليق دوام المدارس، ونحن ماضون نحو مزيد من الانخفاض”، مردفاً “يحدونا الامل بالسيطرة على الوباء”.

وأوضح أن “نسبة الاصابات بالجائحة في اقليم كوردستان انخفضت حاليا الى 53 في المئة مقارنة مع نهاية الشهر الماضي”.

وحذر البرزنجي من استمرار خطر الفيروس قائلاً، “رغم انخفاض الاصابات بكورونا، إلا أن الفيروس لا يزال يشكل خطرا”.

وأردف بالقول، “سنعد تقريرا جديدا في بداية الشهر المقبل، وسنقرر فيه المباشرة بالدوام في المدارس من عدمه”.

وبشأن الجدل الذي أثير حول وجود مرض “سارس” بالإقليم، شدد البرزنجي بالقول، “لا وجود لمرض السارس في اقليم كوردستان”.