كردستان يضع خطة لزراعة مليون شجرة بلوط

يس عراق: بغداد

أعلنت مؤسسة (روانكَه (اليوم الأحد عن إطلاقه حملة لزراعة مليون شجرة من أشجار البلوط في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان.

وقال المدير العام للمؤسسة عبد السلام مدني في مؤتمر صحفي إن “احد أهم فوائد هذه الحملة هو جعل الطبيعة أكثر استفادة”، مضيفا أنه حان الوقت لتكون لنا رؤيا للمستقبل، وان مشكلة التغير المناخي ليست مشكلة شعب فقط وانما يجب ان يعمل الجميع عليها”.

كما نوه مدني إلى أن “كل شجرة نزرعها قيمتها دولار واحد ولكن فوائدها لا تُحصى للطبيعة”، مبينا أن الهدف من المشروع هو مواجهة التغير المناخي في كردستان وتشجيع الناس على الزراعة في المجتمع والعمل على اعادة تشجير الغابات”.

كما اشار الى البلوط يتناسب مع بيئة كردستان والمشروع يتضمن: 2020 زرعنا فيها الفي شتلة شجرة بلوط، 2021 زراعة يضمن زراعة 8 الاف، و2022 ستتم زراعة 200 الف شتلة، و2023 ستُزرع 300 الف شتلة، وفي 2024 ستتم زراعة 420 الف شجرة، ونهاية 2024 سوف يصل العدد الكلي مليون شتلة شجرة بلوط.

وعن كيفية الزراعة قال المدير العام للمؤسسة إن 50 الف شتلة سيتم انماؤها عن طريق البيوت الزجاجية في بداية 2022 على ان يتم سقيها لحين تكون قادرة على الاستمرار في البقاء، والثاني زراعة 150 الف بذرة بلوط، وبعد زراعتها سينظم لها نظام الرش والاشراف عليها بالاضافة الى الاشراف على مجموعة شتلات من قبل الفلاحين ذوي الخبرة.

كما اضاف ايضا : هذا المشروع سيتم الاستمرار في الاشراف عليه وسقيه لحين تكون هذه الاشجار قادرة على الاستمرار.

والمشروع هو مشروع مشترك بين منظمة “هسار” ومؤسسة روانكة، وفقا لمدني.