كورونا العراق.. نشاط متذبذب بانتظار 16 مليون جرعة من لقاح “مثير للجدل”

يس عراق: بغداد

يحتل العراق المركز الأول بين الدول العربية في عدد إصابات كورونا، بعد أن أعلنت وزارة الصحة العراقية، الأحد، تسجيل 3866 إصابة جديدة، الأحد، ليرتفع العدد الكلي للإصابات إلى أكثر من 758 ألف حالة في البلاد منذ بداية الوباء.

 

ومع أن شدة الإصابات ما تزال مرتفعة نسبيا في البلاد، إلا أن الإصابات التي سجلت الأحد منخفضة بشكل طفيف عن الإصابات التي سجلت يوم السبت، والتي تجاوز عددها 4 آلاف حالة.

 

 

وفيما تقترب الوفيات الكلية في العراق بسبب الفيروس من 14 ألف حالة، أعلنت السلطات استقبال شحنة مساعدات طبية من باكستان تتضمن أجهزة ومعدات وأدوية.

 

وأعلنت لجنة الصحة والبيئة النيابية، الأحد، أن العراق ينتظر عدة ملايين من جرعات اللقاح يتوقع وصولها إلى البلاد قريبا، بحسب تصريحات رئيس اللجنة حسن خلاطي.

 

وحتى الآن أجازت السلطات الصحية العراقية استخدام لقاح سينوفارم الصيني الذي استلمت منه شحنة بخمسين ألف جرعة على شكل “هدية” بحسب خلاطي الذي أضاف إن البلاد تعاقدت لشراء مليوني جرعة إضافية.

 

كما أجازت اللجنة العلمية في وزارة الصحة لقاح أسترازينيكا البريطاني، الذي قال خلاطي إن العراق تعاقد على 16 مليون جرعة منه “ستصل هذا الأسبوع”، ولقاح شركة فايزر الأميركي.

 

وقال خلاطي إن “المواطن العراقي يحق له الحصول على تعويضات مادية “وفق القانون” في حال تعرضه لأي ضرر جراء تلقيه لقاح فيروس كورونا.

 

وفيما يقول خلاطي إن العراق تعاقد فعلا على شراء اللقاحات الصينية، أعلنت وزارة الخارجية العراقية الجمعة أن وزيرها “عرض” على الصين شراء مليوني جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا، ونقل بيان للوزارة عن السلطات الصينية استعدادها لإرسال 200 ألف جرعة إضافية كمنحة.

 

ويعتقد الخبراء الطبيون إن الأعداد الحقيقية للمرضى بفيروس كورونا في العراق تتجاوز الأرقام المعلنة بكثير، بسبب عوامل عدة منها نقص إجراء الفحوصات وعزوف المرضى عن إجراء الفحص والعادات الطبية غير الصحيحة بالإضافة إلى المشاكل في القطاع الصحي العراقي.