كورونا تساوي العراقي بالمواطن السويسري.. “استراحة مؤقتة” توقف أفضلية دولة على أخرى في إحدى التصنيفات العالمية

يس عراق: متابعة

يبدو أن كورونا والظروف المحيطة به ولاسيما التي تتعلق بوقف الطيران وتقييده بين الدول، جعل الشعوب المختلفة التي تتفاوت من ناحية جواز السفر حيث اصبح قوة وضعف جواز السفر وسط هذه القيود المتعلقة بكورونا، بلا معنى نسبيًا، بالرغم من مجيء العراق في اخر تصنيف للجوازات، بالمرتبة الاخيرة.

ويرى رئيس مجلس إدارة  Henley & Partners  كريستيان إتش كايلين انه “في حالة طوارئ صحية عالمية غير مسبوقة مثل هذه، تصبح قوة جواز السفر النسبية بلا معنى مؤقتاً”.

 

وأضاف، “يمكن للمواطن السويسري؛ نظرياً، السفر إلى 185 وجهة حول العالم من دون الحاجة إلى تأشيرة مقدماً، لكن الأسابيع القليلة الماضية أوضحت أن حرية السفر تتوقف على عوامل قد تكون في بعض الأحيان خارجة عن إرادتنا تماماً”.

 

وتابع، “وهذا بالطبع شيء يعرفه جميع مواطني البلدان التي لديها جوازات سفر ضعيفة في الرتب الدنيا من المؤشر؛ نظراً لأن مخاوف الصحة العامة والأمن لها الأسبقية بشكل صحيح على أي شيء آخر الآن؛ حتى داخل الاتحاد الأوروبي الذي لا حدود له؛ فهذه فرصة للتفكير فيما تعنيه حرية التنقل والمواطنة بشكل أساسي لأولئك منا الذين ربما عدّوها أمراً مفروغاً منه في الماضي”.

 

 

 

أقوى الجوازات:  

بينما احتلت اليابان المرتبة الأولى مرة أخرى؛ حيث يتمتع مواطنوها بإمكانية الوصول من دون تأشيرة / تأشيرة عند الوصول إلى 191 وجهة، تأتي سنغافورة في المرتبة الثانية، مع إمكانية الوصول إلى 190 وجهة حول العالم.

وفي دول مجلس التعاون الخليجي احتلت الكويت وقطر، المرتبة 57 عالمياً ودخول 95 وجهة بدون تأشيرة وتليها بعد الإمارات، في حين احتلت البحرين المرتبة 64، وسلطنة عمان في المرتبة 65، وتقدمت السعودية إلى المرتبة 67 – من 70 العام الماضي.

ومع ذلك، مع قيود السفر الصارمة ولوائح الإغلاق بسبب فيروس كورونا، يتم تقييد السفر غير الضروري بشدة في جميع أنحاء العالم.

وقال فيليب أمارانتي، الشريك الإداري في مكتب Henley &     Partners  في دبي، “مع وجود 3.5 مليار شخص، ما يقرب من نصف سكان العالم، يعيشون حالياً في حبس طوعي أو إلزامي، تثير أحدث النتائج من المؤشر أسئلة صعبة حول حرية السفر والتنقل العالمي حقاً يعني، سواء في الوقت الحالي أو في مستقبل غير مؤكد للغاية بعد الجائحة”.

بالنظر إلى المستقبل، تشير الأبحاث والتحليلات التي أجرتها    Henley & Partners إلى أنه على الرغم من تقييد حرية الحركة حالياً كإجراء مؤقت، إلا أن هناك خطراً من أن يؤثر ذلك سلباً على التنقل الدولي على المدى الطويل.

 

 

 

أضعف جوازات السفر 

احتلت جوازات سفر 8 دول، المراتب الأخيرة في ترتيب أضعف 10 جوازات سفر في العالم لعام 2020؛ وفقاً لتصنيف مؤشر جواز سفر الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة.

ويصنف المؤشر العالمي «passport index» بناءً على عدد الدول التي تمنح جوازات سفر الدخول إليها بدون تأشيرة أو الحصول على التأشيرة عند الوصول.

وجاء العراق في أسفل القائمة بالسفر من دون تأشيرة إلى أربع دول فقط، والتأشيرة عند الوصول إلى 27 دولة أخرى، والتأشيرة المطلوبة مسبقاً في 167 دولة.

وحلت أفغانستان في المرتبة الثانية كأضعف جواز سفر في العالم، وسوريا ثالثاً، والصومال رابعاً، واليمن خامساً، وإيران سادساً، وفلسطين سابعاً، والجواز الباكستاني في المرتبة الثامنة، أما في المرتبة التاسعة فحل جواز سفر كوريا الشمالية، وعاشراً جواز سفر مينمار «بورما».

وأشار الموقع في بيان إلى أن فيروس كورونا أثر على تصنيف العديد من جوازات السفر العالمية، وأصبحت بعض الجوازات في مراتب أدنى عما كانت عليه في العام الماضي