كورونا… لقاح “سبوتنيك V” الروسي يستبعد أن يشكل خطورة على المصابين بالحساسية

 

أعلن ألكسندر غينسبورغ ، رئيس مركز :غاماليا” المبتكر للقاح “سبوتنيك V”، أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية يمكنهم التطعيم بهذا اللقاح المضاد للفيروس التاجي المستجد.

وأشار في معرض تعليقه على خبر يفيد بأن شركة Pfizer الأمريكية قد ترفق باللقاح الذي أنتجته تحذيرا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، إلى أن لقاح “سبوتنيك V” يستخدم على نطاق واسع في تطعيم المواطنين الروس. وبالإضافة إلى ذلك، تجري مفاوضات لتوريده إلى عدد من البلدان للاختبار أو لتطعيم مواطنيها. وعدد هذه البلدان في ازدياد، ومن قارات عديدة.

وأضاف، تركيا، من بين هذه البلدان، حيث تجري معها مفاوضات ناجحة. والأنباء التي تفيد بأن وزارة الصحة التركية أعلنت عن رفضها للقاح الروسي، أنباء وهمية، وقد فندها الصحفيون العاملون في تركيا. مشيرا إلى أن للجانب الروسي علاقات وثيقة مع وزارة الصحة التركية، وفي موسكو مستعدون لاستقبال خبرائها.

وقال، “لقد تم فعلا تطعيم أكثر من 150 ألف شخص بهذا اللقاح المضاد للفيروس التاجي المستجد في روسيا، وهذا أكبر عدد من الناس الذين لقحوا ضد هذا الفيروس مقارنة بأي دولة أخرى”.

وأضاف، ليست مسألة الوقاية من الفيروس حيوية فقط، بل وأيضا مسالة إعادة تأهيل المصابين بـ “كوفيد-19” بعد شفائهم. فوفقا للأطباء الممارسين، المسألة الأهم هي عودتهم إلى نمط حياتهم الاعتيادي تدريجيا، ودون تأخير.

ويقول الدكتور ألكسندر شيشونين، أخصائي إعادة التأهيل، إن النشاط البدني المبكر هو الضمان لقدرة الشخص على التعافي تماما.