كورونا والحظر يتزامنان مع ذروة الاستعداد للزراعة الصيفية.. 40% من النشاط الزراعي مهدد

يس عراق: بغداد

يبدو أن حظر التجوال والاغلاق الذي فرضته الحكومة العراقية بفعل تصاعد موجة جائحة كورونا في البلاد، تمتد اثاره السلبية ليست على صعيد النشاط التجاري بل تعدى إلى النشاط الزراعي في البلاد.

مزارعو صلاح الدين كشفوا عن تسبب الحظربتقلص النشاط الزراعي لأكثر من 40% في عموم الوحدات الادارية، فيما بين أحد المزارعين أن “اجراءات كورونا والحظر الشامل أثر على مصالح المزارعين في هذا التوقيت المهم جدا وهو فترة اعداد الاراضي والمزارع للموسم الصيفي وجني محاصيل مهمة.

 

وأضاف أن فرض الحظر وتقييد الحركة في ذروة الخطط الزراعية سيؤثر سلبا على معدلات انتاج الخضر والفواكه في اغلب الوحدات الادارية، مشيرا الى ان السلطات الامنية والادارية نظمت عملية وصول المزارعين الى مزارعهم ومزاولة انشطتهم بجدول يومي يتلاءم مع إجراءات خلية الازمة وإجراءات السلامة العامة.

 

بدوره دعا مدير ناحية مكيشيفة، 40 كم جنوب مدينة تكريت، طالب محمد العيساوي، السلطات المختصة باستثناء القرى والارياف والوحدات الادارية المفتوحة من اجراءات الحظر واقتصاره على مراكز المدن المكتظة بالسكان.

 

واكد ان مناطق صلاح الدين “متناثرة ومترامية ومفتوحة ولا تحتاج لحظر التجوال او اجراءات وقائية على الرغم من الالتزام الكبير بجميع الإجراءات الوقائية.

 

واشار العيساوي الى ان النشاط الزراعي انخفض وتقلص في عموم مناطق صلاح بنسبة تجاوزت 40%، مؤكداً في الوقت نفسه أن ذلك لم يؤثر على أسعار الخضراوات والفواكه نتيجة خطط التعاون والتنسيق بين السلطات الامنية والادارية وبين المزارعين.