كورونا وحظر السياحة الدينية يعطل ألف فندق ويسرح 60 ألف عامل في كربلاء.. خطة جديدة لتدارك الموقف

يس عراق: بغداد

كشف محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، الثلاثاء، عن الاتفاق مع الحكومة على تشكيل المجلس الأعلى للسياحة، بينما أعلن توقف أكثر من 1000 فندق وتسريح 60 ألفاً من العاملين بسبب اجــراءات الحظر ومـنـع دخــول الـزائـريـن إلىَّ المحافظة.

وقــال المـحـافـظ في تصريح للصحيفة الرسمية، إن “المحافظة تعرضت إلـى ضربة قاسية مستمرة منذ اكثر من عام بسبب توقف السياحة الدينية وعدم دخول الزوار إلى المدينة بسبب جائحة كورونا”.

واضـاف الخطابي أن “الجائحة تسببت بإيقاف 1000 فندق عن العمل فيها ما يمثل 65 بالمئة من مجمل القطاع الفندقية بالمحافظة، وكـذلـك تسريح مـا يـقـرب من 60 ألـفـا مـن الـعـامـلـين وخـسـارة مـئـات المـلايـين من الـــدولارات”.

واشار الخطابي الى انـه “تـم الاتـفـاق خـلال لـقـاء جمع المحافظين مع رئيس الوزراء، على تـشـكـيـل المـجـلـس الاعــلــى لـلـسـيـاحـة، والذي يــتــألــف من وزارات ودوائــر مختصة بـالـنـشـاط الـسـيـاحـي، مع  ضرورة اشراك القطاع الخاص، كما اتفق كذلك على تسهيل منح الفيزا للمجاميع السياحية التي يزيد عددها على عشر، وجعلها فورية بالمطارات والمعابر الحدودية على أن يكون لديها حجز الكتروني مسبق واتفاق مع شركة سياحية عراقية”.

واضاف أن “الـقـرارات تضمنت ايـضـا، منح قـروض للاستثمار السياحي بفوائد منخفضة ولمدة طويل اسهاما بإعمار وتحديث المرافق السياحية، اضافة إلـى الاسـتـثـمـار بالمتخصصة منها كمحال الاثـار والمؤسسات العلاجية، وكذلك بناء مرافق مختصة بمراكز المحافظات التي لديها مقومات سياحية”.

وذكــر مـحـافـظ كـربـلاء انـه “تـم الاتـفـاق ايـضـا على منح اجــازة اسـتـيـراد المــواد الـداخـلـة بإعمار المـرافـق كل خمس سنوات واعفائها من الرسوم والضرائب واعــتــمــاد نــفــس تــســعــيــرة الــكــهــربــاء لــهــا اســوة بالصناعية والـزراعـيـة، مـع الــزام الافــواج السياحية بـالـسـكـن بـالـفـنـادق والمــرافــق المـعـتـمـدة والـرسـمـيـة فقط، واعفائها من الديون للأعوام الماضية، مثلما اتفق على اتباع مبدأ الضريبة العكسية مع المرافق والشركات التي تفوج سياحا اجانب للعراق لكونها تدخل عملة صعبة إلى البلاد”.