كورونا يتسبب بإلغاء تذاكر طيران بـ 35 مليار دولار

يس عراق: متابعة

توقع تحليل جديد للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن شركات الطيران العالمية قد تستنزف نحو 61 مليار دولار من احتياطياتها النقدية خلال الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2020، مع تسجيل خسارة فصلية صافية قدرها 39 مليار دولار.

ويعتمد هذا التحليل على تقييم الأثر الصادر عن اتحاد النقل الجوي الدولي الذي صدر الأسبوع الماضي، في ظل سيناريو يشير إلى استمرار إحكام قيود السفر على مدى ثلاثة أشهر. وفي هذا السيناريو، ينخفض الطلب في كامل العام بنسبة 38% وتنخفض إيرادات الركاب للعام بأكمله بمقدار 252 مليار دولار مقارنة بعام 2019.

وتواجه شركات الطيران استرداد التذاكر المباعة غير المستخدمة نتيجة عمليات الإلغاء الضخمة الناتجة عن القيود التي تفرضها الحكومات على السفر. حيث تمثل التزامات بنحو 35 مليار دولار.

من جانبها، قالت مؤسسة «أوه إيه جي» إن شركات الطيران العالمية أزالت نحو 30% من السعة المقعدية للرحلات خلال أسبوع واحد فقط، وذلك في إطار تراجع الطلب على السفر والقيود التي فرضتها الحكومات على السفر الداخلي والدولي.

وأشارت بيانات المؤسسة إلى أنه خلال الأيام السبعة الماضية، قامت شركات الطيران بإزالة نحو 20 مليون مقعد على رحلات مجدولة حول العالم، التي تمثل أكبر نسبة خفض في السعة المقعدية سجلتها «أوه إيه جي».

وأوضحت أن حجم قطاع الطيران العالمي الآن يشكل نصف ما كان عليه منتصف يناير الماضي، خاصة مع تطبيق شركات الطيران في الولايات المتحدة والهند ما أعلنته من تخفيض في الرحلات.

وأعلنت «أمريكان إيرلاينز»، أنها ستتقدم بطلب للحصول على مساعدة بقيمة 12 مليار دولار، في إطار العرض الحكومي، ضمن خطة لدعم قطاع الطيران الذي يرزح تحت وطأة تداعيات تفشي فيروس «كورونا» المستجد. ورصد الكونجرس الأمريكي 50 مليار دولار للقطاع في خطته الإنقاذية للاقتصاد التي تبلغ قيمتها تريليوني دولار.