“كورونا” يثير جدل المسؤولين في إيران.. نائب يرفع السرية عن وفاة 50 شخص في قم وناشطون يوثقون الضحايا

يس عراق: متابعة

قال النائب عن مدينة قم في البرلمان الإيراني، أحمد أمير آبادي فراهاني، إن 50 شخصا توفوا بسبب فيروس “كورونا” في قم وحدها، والتقرير الذي قدمه وزير الصحة للبرلمان غير دقيق.

وأضاف النائب في كلمة أمام البرلمان الإيراني، اليوم الاثنين، أن 10 حالات وفاة يوميا في مدينة قم، وأن هناك نحو 250 مصابا قيد الحجر الصحي، كما تم تسجيل إصابة طفلين في مدينة قم بفيروس “كورونا”.

وقال إن الفيروس منتشر في قم منذ ثلاثة أسابيع، داعيا إلى ضرورة فرض الحجر الصحي على المدينة.

وأوضح أن فراهاني أن الوضع في المدينة مقلق وينبغي إغلاق العتبات المقدسة والمراجع الدينية لا تمانع في ذلك.

فراهاني: خلال الساعات الـ48 ساعة الماضية تم إيفاد 4 مختصين رئة إلى قم لكنهم فروا من المدينة في الليل.

نائب وزير الصحة ينفي

وقال نائب وزير الصحة الإيراني، حريرجي، انا انفي ما قاله النائب عن مدينة قم بشأن وفاة 50 شخصا بفايروس كورونا في قم وان تأكد لنا ما قاله النائب ساستقيل من منصبي فورأ .

ناشطون يوثقون 

وتداول صحافيون إيرانيون، صور عن سقوط مواطن في مترو طهران ويشتبه بإصابته بفيروس كورونا.