كورونا يدفع بابا الفاتيكان إلى “خطوة نادرة”: توجيه رسالة استثنائية إلى العالم

يس عراق: بغداد

أكد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، اليوم الأحد، إنه سيلقي هذا الأسبوع رسالة استثنائية (إلى المدينة والعالم)، وهي رسائل عادة لا يلقيها إلا في عيد الميلاد وعيد القيامة، ودعا إلى الصلاة والتضرع للخلاص من أزمة فيروس كورونا.

 

وأعلن البابا عن ذلك خلال عظته الأسبوعية التي أصبح يلقيها من داخل الفاتيكان عبر الإنترنت والتلفزيون بدلا من أمام الحشد الذي كان يجتمع في ساحة القديس بطرس، كما نقلت وكالة “رويترز”.

 

وجاء قرار البابا بتوجيه الرسالة الاستثنائية ليسلط الضوء على فداحة الموقف على مستوى العالم وخصوصا في إيطاليا التي تخطت الصين وصارت الدولة الأكثر تضررا بالتفشي.

وقال البابا إنه سيوجه رسالته مساء يوم الجمعة من ساحة القديس بطرس الخاوية والمغلقة في إطار إجراءات اتخذتها إيطاليا للحد من انتشار الفيروس.

 

ودعا البابا فرنسيس أيضا كل المسيحيين حول العالم للصلاة ظهيرة يوم الأربعاء بتوقيت إيطاليا.

 

وقال وهو جالس في المكتبة البابوية “نريد أن نتعامل مع الوباء بالصلاة والتعاطف والرحمة على مستوى العالم… فلنبق متحدين”.