“كورونا” يربك المواطنين في إقليم كردستان.. طوابير من السيارات على محطات الوقود(فيديو)

يس عراق: بغداد

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، فيديوهات من طوابير سيارات المواطنين على محطات البنزين بعد إغلاق المعابر الحدودية التي تربط الإقليم مع إيران بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأقدمت سلطات إقليم كردستان، قبل يومين إغلاق 12 صيدلية في أربيل بسبب رفعها أسعار الكمامات التي يستخدمها المواطنين للوقاية من الفيروس.

وبدأ المواطنون في الإقليم يتخذون احتياطاتهم الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس القاتل، على الرغم من أن الإجراءات الوقائية في إقليم كردستان على مستوى عالي لغاية الأن.

 

 

 

تدوينة صحفي كري

قال الصحفي الكردي سامان نوح، إن المشهد الكردستاني من أزمة كمامات الى أزمة بنزين، نتيجة الرعب الذي احدثه انتشار فيروس كورونا، ومع انعدام الثقة بقدرات سلطات الاقليم على مواجهة الأزمات، وذلك عقب الأخبار التي تحدثت عن اغلاق الحدود مع ايران بسبب تفشي الفيروس فيها. وسط قلق من استغلال تجار لـ”كورونا” في رفع اسعار المواد الغذائية، مع حقيقة ان الاقليم يستورد كل شيء ولا يكاد ينتج شيئا.

– تأخر صرف رواتب شهر تشرين الثاني 2019 لموظفي عدة وزارات في الاقليم، رغم مرور أكثر من 40 يوما على آخر راتب استلموه، والحكومة تقول: ننتظر تحويل مبالغ الرواتب من بغداد: أكو تحويل أكو رواتب، ماكو تحويل ماكو رواتب!

تذكير: الفيروس يواصل انتشاره السريع في ايران رغم تكتم السلطات هناك، والذي دخل عن طريقها الى عدة دول شرق اوسطية، بينها العراق، الكويت، البحرين، لبنان، وعمان.