“كورونا” يرهق الاقتصاد الصيني.. سوق الأسهم الصينية تخسر 420 مليار دولار

يس عراق: متابعة

أغلقت بورصتا الصين القارية أمس الاثنين على تراجع تجاوز السبعة في المائة في أسوأ انخفاض يومي منذ صيف 2005. في أسواق تسودها حالة ذعر من وباء فيروس كورونا المستجد.

وتسببت المخاوف من انتشار فيروس كورونا في موجة بيع بأولى جلسات التداول في سوق الأسهم الصينية بعد عطلة العام القمري الجديد ليتكبد المؤشر الرئيسي خسائر بلغت 420 مليار دولار (الدولار = 6.9040 يوان صيني) اليوم (الاثنين).

وجاء التراجع الحاد في السوق رغم ضخ البنك المركزي سيولة في النظام المالي للبلاد – في خطوة لإظهار الدعم للاقتصاد – ورغم خطوات الجهات التنظيمية للحد من عمليات بيع الأسهم، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

ووصل عدد الوفيات في الصين بسبب الإصابة بالفيروس إلى 361 حتى أمس (الأحد) بعد أن كان 17 فقط في جلسة التداول الأخيرة قبل العطلة يوم 23 يناير (كانون الثاني).

وبحلول منتصف النهار، خسر مؤشر شنغهاي المجمع ثمانية في المائة، مقترباً من أدنى مستوى له في عام ومتجهاً صوب أسوأ أداء ليوم واحد في أكثر من أربع سنوات، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتراجع مؤشر بورصة شنغهاي 7. 72 في المائة إلى 2746. 61 نقطة، بينما انخفضت سوق المال في شينزن، ثاني بورصة في الصين القارية 8.41 في المائة إلى 1609 نقطة، في أول جلسة لهما بعد فترة توقف طويلة بسبب عطلة رأس السنة القمرية.

وسجلت قيمة اليوان أدنى مستوى لها في 2020 لدى بدء التداول وانخفضت 1.2 في المائة، متخطية مستوى السبعة يوانات للدولار ذي الأهمية الرمزية. وتسببت تلك الانخفاضات في أجواء من القلق في الأسواق الآسيوية عموماً.