كوريا الجنوبية تبحث إتهام زعماء كنيسة بالقتل: هؤلاء نشروا “كورونا”

 

متابعة يس عراق:

تسعى السلطات في كوريا الجنوبية لإتهام زعماء كنيسة سرية بالقتل “لمساهمتهم في نقل فيروس كورونا”، وسط مساعي البلاد لوقف تفشي فيروس كورونا المتضخم في البلاد، مع ارتفاع عدد القتلى في العالم الى ثلاثة الاف.

وأبلغت كوريا الجنوبية عن 599 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما رفع حصتها من الاصابات إلى 4335 حالة، في أعقاب القفزة اليومية الأكبر، السبت الماضي، والتي بلغت 813 إصابة مؤكدة.

ومن الحالات الجديدة في كوريا الجنوبية، كان 377 من مدينة دايجو جنوب شرق البلاد، موطن لفرع من كنيسة يسوع تشينتشونجي ، والتي تم تتبع معظم حالات كوريا الجنوبية فيها.

 

 

 

 

وقالت تقارير صحفية، إنه في يناير/ كانون الثاني الماضي، زار بعض أعضاء الكنيسة مدينة ووهان وسط الصين، حيث ظهر المرض في أواخر العام الماضي.

وطلبت حكومة سيول من المدعين العامين إجراء تحقيق في مقتل قادة الكنيسة، وهي حركة أسسها كاهن يدعى لي مان هي.

وقال عمدة سيول بارك وون-سون إنه لو تعاون لي ورؤساء الكنيسة، فإن الإجراءات الوقائية كان يمكن أن تنقذ الأشخاص الذين ماتوا.

 

 

 

وقالت حكومة مدينة سول إنها تقدمت بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام لمقاطعة سيول المركزية، طالبةً بإجراء تحقيق مع لي و 12 آخرين بتهمة ارتكاب جرائم قتل ومكافحة الأمراض.

واعتذر لي يوم الاثنين عن إصابة أحد أعضائه بالعديد من الآخرين ، واصفا الوباء بأنه “كارثة كبرى”، مضيفاً بالقول “بذلنا قصارى جهدنا لكننا لم نتمكن من وقف انتشار الفيروس.”

ولم يعرف على الفور عدد القتلى في كوريا الجنوبية الذين كانوا على صلة مباشرة بالكنيسة.