كيسنجر يتنبأ بفوضى سياسية واقتصادية لأجيال بعد كورونا

يس عراق: متابعة

توقع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، احتمال استمرار الفوضى السياسية والاقتصادية الناجمة عن وباء الفيروس التاجي لأجيال، فيما أكد ضرورة العمل على انشاء نظام عالمي بعد الفيروس.

ووصف الدبلوماسي السابق في مقال لمجلة وصحيفة “وول ستريت جورنال”، نشرته اليوم الخميس، الوباء الذي نتج عن جائحة الفيروس التاجي بالخطر غير المسبوق في تاريخ البشرية من حيث الحجم والعالمية.

واعتبر السياسي البالغ من العمر 96 عاما، أن “سعادة البشر ورخاء الأمم، لا يمكن تحقيقها إلا بثقة الناس في الحكومات. وينبغي على السلطات التنبؤ بالمشاكل التي تقترب، والتغلب عليها، ثم استعادة الاستقرار”.

وقال كيسنجر إنه بعد انتهاء جائحة COVID-19، ستصدر العديد من الأحكام ضد المؤسسات الحكومية وضد الحكومات نفسها، بشأن كيفية تعاطيها مع هذا الوباء.

وخلص الوزير الأمريكي للقول: “يجب أن لا نكافح فقط ضد الفيروس التاجي، بل يجب أيضا العمل بالفعل على إنشاء نظام عالمي لما بعد الفيروس”.

وشغل كيسنجر منصب وزير الخارجية في عهد الرئيسين ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد.

وانتشرت جائحة فيروس كورونا التاجي COVID-19 في جميع أنحاء العالم تقريبا. وبحسب منظمة الصحة العالمية، أصيب أكثر من مليون ونصف مليون شخص حتى الآن.