كيف استثمر الفنانون السوريون مشاركتهم في أوسكار بنقل معاناة شعبهم إلى العالم؟

يس عراق: بغداد

تمكن الفنانون السوريون من نقل معاناة شعبهم إلى العالم من خلال مشاركتهم في حفل توزيع جوائز أوسكار في دورته الـ 92، التي أقيمت في هوليوود بالولايات المتحدة الامريكية.

الخطيب تلفت أنظار العالم

وشاركت المخرجة السورية وعد الخطيب، بفيلمها “إلى سما – for sama” ضمن ترشيحات الأوسكار، كأفضل فيلم وثائقي، ويروي الفيلم قصة حياة وعد الخطيب خلال خمسة أعوام من اندلاع الأحداث في حلب وتتناول الاحداث رحلت الزوجين منذ وقوعها في الحب ثم الزواج وإنجاب الطفلة سما.

الفيلم السوري “إلى سما” من اخراج وعد الخطيب وإدوارد واتس، العمل هو رسالة ترسلها والدة سما إلي طفلتها حول ما تدور من أحداث في تلك الفترة، عرض الفيلم في أكثر من 35 مهرجان سينمائي أبرزهم مهرجان كان، حقق إيرادات حول العالم وصلت إلي 778 ألف دولار أمريكي، فاز الفيلم بـ 59 جائزة حول العالم أبرزهم جائزة البافتا وجائزة الجمهور من مهرجان كان.

لفت أنظار العالم

وقال مراسل قناة الحرة، الذي حضر الحفل، إن الفنانين السوريين، استغلوا مشاركتهم في حفل توزيع جوائز أوسكار ووجود أغلب وسائل الإعلام العالمية، في نقل معاناة شعبهم وما تعرضوا له من وحشية على مدى السنوات السابقة.