كيف تمكن الأطباء في العراق من معالجة المصابين بفيروس كورونا؟

يس عراق: بغداد

قالت مصادر صحية عراقية، أمس الجمعة، إن وزارة الصحة العراقية استخدمت دواء من نوع، (Cloroquine) لعلاج مصابين بفيروس كورونا، قبل نحو ثلاثة أسابيع من اعتماده في الولايات المتحدة.

وقال طبيب شارك في أولى عمليات الحجر الصحي لمصابين بالفيروس في العراق لموقع “الحرة” وتابعته “يس عراق” إن الوزارة تستخدم خطة علاج تشمل هذا العقار منفصلا أو مع عقارات أخرى.

وشارك الطبيب الذي طلب عدم الكشف عن اسمه مع موقع الحرة، وثيقة عن خطة العلاج التي تتبعها وزارة الصحة العراقية.

وحتى الآن، أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 192 إصابة مؤكدة، شفي منها 49، وتوفي 13 بسبب الفيروس، لكن الخبراء يتوقعون أن تكون الأرقام الحقيقية للإصابات أعلى بكثير.

وأكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، مصادقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية (FDA) على تجربة عقار “هيدروكسي كلوروكوين” المضاد للملاريا، لعلاج المصابين بفيروس كورنا المستجد.

وبعد هذا التصريح، قال رئيس FDA، ستيفن هان، إن ترامب “طلب التدقيق في هذا العقار (لاستخدامه لعلاج كورونا)”.

وأضاف “نريد القيام بذلك من خلال تجربة سريرية موسعة وعملية، من أجل جمع هذه المعلومات والرد على كل الأسئلة المطروحة”.

وأشار إلى أن الهيئة كانت على استعداد “لإزالة الحواجز” من أجل تسريع الابتكارات، إلا أنها تتحمل في المقابل “المسؤولية” لـ”ضمان سلامة المنتوجات وفعاليتها”.

ولم يشر المسؤول الصحي إلى الوقت الذي سيكون فيه هذا الدواء متوافرا لعلاج الفيروس المستجد: “أريد أن أؤكد لكم أننا نعمل بأسرع ما يمكن، ولا أريد التكهن بمخطط زمني”.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن متحدث باسم FDA بأن الوكالة الصحية لم توافق بعد على استخدام العقار لعلاج كورونا، لكنه أشار إلى أن بإمكان الأطباء وصفه لعلاج الحالات المرضية التي تستدعي استخدامه.