كيف رد الفنان الحسين الجسمي على شائعة وفاته بعد ردود الفعل الغاضبة؟

يس عراق: متابعة

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية ردود فعل صاخبة عقب تداول أنباء عن وفاة الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي بحادث سير، إلا أن قناة تلفزيونية سعودية كشفت الحقيقة.

ونفى المكتب الفني الخاص بمجموعة قنوات “إم بي سي” السعودية هذه الشائعة، كما نفى المدير العام لقطاعي الموسيقى والإذاعات في الشبكة السعودية، زياد حمزة، الخبر، وذلك خلال اتصال مع محطة راديو “بانوراما إف إم”.

وأشار حمزة إلى تواصله مع المطرب الإماراتي من أجل الاطمئنان على صحته.

كما أن ما طمأن جمهور المطرب هو استمراره في نشر تدويناته ومنشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان آخرها على موقع “تويتر” يقول فيها: “من اعتاد أن يسعد الناس يصعب على الناس معرفة حزنه”.

شار إلى أن حسين الجسمي هو المطرب العربي الوحيد الذي شارك في حفل “عالم واحد: معا في المنزل” التاريخي، الذي تم بثه على الهواء مباشرة خلال شهر  أبريل.

وضم حفل “عالم واحد: معا في المنزل” الذي استمر ساعتين، وبث عبر عدة قنوات تلفزيونية في الولايات المتحدة والخارج مساهمات من منازلهم من إلتون جون وستيفي ووندر ونجم كرة القدم البريطاني ديفيد بيكهام وسيدتي أمريكا السابقتين ميشيل أوباما ولورا بوش.

ونظمت الحفل منظمة الصحة العالمية ومجموعة “غلوبال سيتزين” غير الربحية، ويعد أكبر جهد من المشاهير حتى الآن في جائحة فيروس “كورونا” التي أودت بحياة بمئات ألاف الأشخاص في كل أنحاء العالم.