لأول مرة… لاعبة تنس عربية تتواجد في ثمن نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية

يس عراق – بغداد

واصلت التونسية أنس جابر تأقلها على ملاعب التنس العالمية، بعد أن نجحت في الفوز على اللاعبة البيلاروسية أرينا سابالينكا الثامنة، وأصبحت أول عربية تبلغ ثمن النهائي في رولان غاروس الفرنسية، إحدى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب ضمن الغراند سلام.

وفي انتظار جابر صاحبة الـ 26 عاماً، مباراة حاسمة يوم غد الاثنين، حيث ستلتقي مع اللاعبة الأميركية دانيال كولينز.

كانت اللاعبة التونسية توجت ببطولة رولان غاروس في فئة الناشئات عام 2011 عندما كانت في السادسة عشر من عمرها وهي في المركز 35 عالميا.

من هي أنس جابر؟
ولدت جابر في مدينة قصر هلال بولاية المنستير في تونس، وبدأت البطلة التونسية ممارسة اللعبة وهي في الثالثة من عمرها. ومن أبرز إنجازاتها الفوز ببطولة رولان غاروس للناشئين.

علّقت اللاعبة على إنجازها قائلة:لم يكن أي لاعب أو لاعبة من تونس أو حتى من إفريقيا قد توج بطلا لإحدى بطولات الغراند سلام في أي فئة، لقد اتخذ (انجازها) ضجة كبيرة في تونس. كان الشعب التونسي رائعا معي لكن الانتقال إلى عالم الاحتراف كان صعبا للغاية”.

تسعى جابر لدخول نادي اللاعبات المصنفات ضمن العشرين الأوليات على مستوى العالم. وقالت لموقع القناة الأولمبية في لقاء مباشر على انستغرام الشهر الماضي “قبل بداية الموسم الحالي، قلت لفريقي بأكمله إن هدفي هو دخول نادي اللاعبات العشرين الأوليات. ومنذ تلك اللحظة تغيرت ذهنيتي تماما”.، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

في يناير/كانون الثاني الماضي، أصبحت التونسية أول لاعبة عربية تبلغ الدور ربع النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى وتحديدا في بطولة أستراليا المفتوحة، متخطية البريطانية يوهانا كونتا والدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة أولى سابقا وبطلة أستراليا عام 2018.
أثرت فترة التوقف بسبب تفشي جائحة كوفيد-19 على الرياضيين، حيث توقف النشاط لقرابة 5 أشهر. ورغم أن الأمر كان في غاية الصعوبة كما قالت جابر إلا أنها استغلت غياب الدورات للاستعداد بطريقة أفضل والعمل على تصحيح أخطائها خلال فترة التوقف.
كان أعلى ترتيب لجابر في التصنيف العالمي للاعبات التنس هو المركز 31، والذي حققته في أغسطس/آب الماضي.

بينما تواصل أنس جابر إنجازاتها، بزغ نجم لاعبة تنس أخرى وهي المصرية ميار شريف البالغة من العمر 23 عامًا والتي تمكنت في نهاية 2019 من التأهل للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، ودخلت التاريخ بعد أن وصلت إلى الترتيب 172عالميًا كأول لاعبة مصرية تحقق ذلك.

ولعبت ميار في الأدوار التأهيلية في بطولة أستراليا المفتوحة، إحدى بطولات الغراند سلام الكبرى، لتكون الأولى التي تحقق ذلك. ونجحت مؤخرًا في التأهل إلى الأدوار الرئيسية في بطولة فرنسا المفتوحة، رولان غاروس.

بدأت ميار ممارسة التنس في عمر الرابعة ولعبت لعدة أكاديميات خاصة وعدة أندية مثل الشرطة والجزيرة والأهلي في مصر، وتوجت بـ7 ألقاب من منافسات الفردي بالمرحلة الاحترافية و5 ألقاب في الزوجي بنفس المرحلة، وتحتل المركز 172 عالميًا في الوقت الحالي والثانية عربيًا بعد التونسية أنس جابر.