لأول مرة… مكتبة لقراءة الكتب بمخيم للنازحين لفتاة ايزيدية..

بغداد: يس عراق

أعلنت فتاة ايزيدية عن افتتاحها مكتبة لقراءة الكتب داخل مخيم بيرسفي ٢ على حسابها الخاص تلك هي الناشطة أميرة عتو السنجاري وهي فتاة ايزيدية تبلغ من العمر ٢٥ عاما من قرية خانصور في قضاء سنجار بعد احتلال داعش لسنجار هربت من بطش داعش وسكنت في مخيم بيرسفي ٢ في قضاء زاخو..

رغم النزوح والالم وصعوبة العيش في المخيمات الا انها قررت العمل منذ الايام الاولى لانتقالها الى المخيم حيث تطوعت للعمل على مساعدة اهلها والوقوف الى جانبهم بعد الكارثة التي حلت بهم والتحقت بمنظمات المجتمع المدني لتعمل ضمن المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكما كانت تعمل لمساعدة الناجيات من خلال  جمع تبرعات واقامة دورات نفسية وتأهيلية وكان حلمها ان يكون في المخيم مكتبة للكتب وكانت تشجع دائما الاطفال وان عليهم ان يستمروا في دوام المدارس وتشجع الشباب على قراءة الكتب ..

واستطاعت ان تحقق حلمها بعد ان تنقلت بين محافظات الاقليم اربيل ودهوك وجمعت الكتب من المكتبات وكذلك طلبت من ميسوري الحال مساعدتها على توفير الكتب فضلا عن انها استطاعت ان تجمع من بغداد والموصل ايضا

وكانت المحصلة هي جمع اكثر من  ٢٤٠٠ كتاب بمجهودها الخاص  وعلى حسابها الشخصي بتعاون مع المكتبات والميسورين في المحافظات واليوم تحقق حلم اميرة السنجاري بافتتاح مكتبتها داخل المخيم ، وهذه المكتبة لبيع الكتب والاعارة والقراءة .

وستكون المكتبة مفتوحة طوال النهار ومن الساعة ٩ صباحا الى الساعة ٧ مساءا لاستقبال الشباب والبنات وكذلك الاطفال لتشجيعهم على القراءة.

وبدورها شكرت اميرة ، ادارة مخيم بيرسفي ٢ لتجهيزها بغرفة لتكون مكتبة وكذلك توفير الكراسي والطاولات .

واميرة تطلع الى افتتاح مكتبة كبيرة للكتب والقراءة لنبذ أفكارداعش خصوصا لدى الناجيات والاطفال ولتثقيف الناس حول خطورة التشدد والتعصب الأعمى داعية حكومة نينوى لدعمها لافتتاح مكتبات اخرى  داخل المخيمات ليكبر ويتوسع مشروعها .