لأول مرة… 16 سيدة تنضم إلى قائمة أقوى 100 سيدة في العالم

يس عراق – بغداد

في نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام، ظهر اسم ستايسي أبرامز بقوة بعدما نجحت الديموقراطية الجورجية وزعيمة الأقلية السابقة في مجلس النواب في قلب ولايتها إلى اللون الأزرق خلال واحدة من أكثر الانتخابات الرئاسية إثارة للانقسام في التاريخ الحديث. ولهذا تظهر للمرة الأولى في قائمتنا “أقوى 100 امرأة في العالم” لعام 2020 في المركز المائة.

انضمت إليها نائبة الرئيس المُنتخبة كامالا هاريس، الوافدة الجديدة الأعلى تصنيفًا لدينا، في المرتبة الثالثة. أول امرأة وأول امرأة ملونة تشغل منصبها، هاريس هي واحدة من 16 وافدة جديد أخرى (وعائدة واحدة) في قائمة عام 2020. تأتي هؤلاء السيدات القويات من مجالات متعددة من السياسة إلى الإعلام والترفيه إلى عالم الأعمال. رغم أن هناك ثماني من الوافدات الجديدة قادمات من الولايات المتحدة، فإن آسيا وأوروبا كان لهما تمثيل قوي.

في الصين، نذكر على سبيل المثال كيلي تشانغ، رقم 62، التي حصلت على ترقية إلى منصب الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا بايت دانس الصين في مارس/آذار. كانت في السابق المديرة التنفيذية لتطبيق Douyin ، التطبيق الشبيه بتيك توك في الصين. مرت وشركتها بعام حافل. أعرب الرئيس دونالد ترامب عن مخاوفه هذا العام من أن الشركة الأم لتيك توك، بايت دانس، تشارك بيانات المستخدمين مع الحكومة الصينية، وهو ما نفته الشركة. وتعهد بإجبار بايت دانس على بيع تيك توك، أو على الأقل سحب عملياتها في الولايات المتحدة. لا يزال الخلاف دون حل، لكن تشانغ احتلت الصدارة لتشرف على تطبيق Douyin وتطبيق الأخبار الصيني الشهير Toutiao ومنصة الفيديو الصينية Xigua، وغيرها.

في أوروبا، انضمت مارتينا، وهو اسم قوي في الاقتصاد الألماني، إلى قائمتنا في المرتبة رقم 19. تم تعيين ميرزفي منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة إنتاج الصلب Thyssenkrupp لمدة ثلاث سنوات في مارس/آذار. كانت تشغل منصب الرئيس التنفيذي المؤقت للشركة منذ أواخر العام الماضي. جاء هذا الإعلان بعد أقل من شهر من إشراف ميرز بنجاح على بيع أعمال Thyssenkrupp للمصاعد مقابل 20 مليار دولار تقريبًا لمجموعة من مقدمي العروض.

الوافدة الجديدة الأخرى هي ماكنزي سكوت، رقم 67. بعد فترة وجيزة من إعلان شروط انفصالها عن مؤسس أمازون جيف بيزوس، وقعت سكوت على تعهد العطاء في مايو/أيار 2019، متعهدة بالتبرع بأموالها “بالكامل”. في هذا العام، حافظت على وعدها، وأعلنت في يوليو/تموز أنها منحت نحو 1.7 مليار دولار لنحو 120 مجموعة غير ربحية، بما في ذلك حركة حياة السود.

وتنضم إليها العائدة إلى القائمة بعد غياب، توري بورش، في المركز 88. احتلت سيدة الأعمال غلاف مجلة فوربس في وقت سابق من هذا العام كواحدة من أغنى نساء أميركا العصاميات. قالت بورش، التي اضطرت إلى إعادة اختراع أعمالها في مجال الأزياء خلال الوباء، لمجلة فوربس: “لقد كنت أعمل لساعات قاسية جدًا على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية لبناء شركة والحفاظ عليها على المدى الطويل”.

فيما يلي جميع الوافدات الجديدة إلى قائمة 2020:
كمالا هاريس (رقم 3)
نائب الرئيس الأميركي المنتخب

كارول تومي (رقم 11)
الرئيسة التنفيذية لشركة UPS

مارتينا ميرز (رقم 19)
الرئيسة التنفيذية لشركة Thyssenkrupp

نيك ويدياواتي (رقم 25)
الرئيسة التنفيذية لشركة Pertamina

أماندا بلانك (رقم 26)
الرئيسة التنفيذية لشركة Aviva

شيمارا وكراماناياكي (رقم 29)
الرئيسة التنفيذية والعضو المنتدب لمجموعة Macquarie

جوي وات (رقم 34)
الرئيسة التنفيذية لشركة Yum China Holdings

كارين لينش (رقم 38)
الرئيسة التنفيذية لشركة CVS Health

سيمونيتا سوماروجا (رقم 56)
رئيسة سويسرا

كيلي زانغ (رقم 62)
الرئيسة التنفيذية لشركة بايت دانس الصين

يوريكو كويكي (رقم 63)
حاكمة طوكيو

ماكنزي سكوت (رقم 67)
محبة الخير

سانا مارين (رقم 85)
رئيسة وزراء فنلندا

ليندا ريندل (رقم 87)
الرئيسة التنفيذية لشركة كلوروكس

توري بورش (رقم 88)
الرئيسة التنفيذية والمديرة الإبداعية لشركة Tory Burch

ميلودي هوبسون (رقم 94)
الرئيسة التنفيذية المشارك لشركة Ariel Investments

ستايسي أبرامز (رقم 100)
مؤسسة Fair Fight