“لافتات” الفتح يتبنى رأيا مضادا لفتح القنصلية السعودية في النجف.. وناشطون نجفيون يرفضون أسلوب التسلط ومصادرة الآراء

متابعات: يس عراق

انتشرت منذ يوم امس لافتات على جدران محافظة النجف في تحشيد غير مسبوق من قبل تحالف الفتح ضد فتح القنصلية السعودية متبنيا رأي أهالي المحافظة الذي جاء بالضد بحسب ما ورد في مضمون اللافتات.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة اعتراضات رافضة لمصادرة أراء اهالي النجف وممارسة أسلوب التسلط عليهم نتيجة اختلاف مصالح حزبية مع هذه الدولة او تلك.

ويقول ناشط على “فيسبوك” ، “من حق الأحزاب أن تعبر عن وجهة نظرها تجاه السعودية أو ايران.. لكن مو من حقها أبد أن تتحدث بـ اسم أهالي النجف، وتسوي وجهة نظرها تجاه قضية سياسية هي وجهة نظر أهالي النجف الي شفت هواي منهم منزعجين بالفيسبوك من هاي اللافتة!

ويقول أخر،” انتو تكتبون هاي اللافتات لمصالح سياسية كلنا نعرفها.. وراح تروحون ركض للسعودية من تقتضي مصلحتكم.. بعد الناس الي ما إلها ناقة ولا جمل شنو مدخليهم برأيكم؟

ويضيف اخر ايضا،” من هولاء الذين يدّعون انهم يمثلون اهالي النجف الاشرف والمؤكد ان هناك نوابا يمثلون محافظة النجف الاشرف وهم يستطيعون الاعتراض على فتح القنصلية السعودية وبلا هاي السوالف الي تضحكون بيها على السذج وبيكم خير انتو الحكومة وجيبوا رئيس الوزراء وابلغوه لانريد قنصلية سعودية في النجف او تسكتون ولاتوجعون رؤوسنا باللغوة الزائدة”.