لا فراغ دستوريا عند استقالة الرؤساء الثلاثة : ثامر الغضبان هو البديل

كتب: طارق حرب

حيث ان مايحصل منذ أسابيع من التظاهر أخذ طابع الاستمرار وانه ألأسلم هو تقديم حلول للتظاهر ومحاولة ارضاء المتظاهرين وتحقيق شيء يمكن أن يكون دراماتيكياً بحيث ينقل الواقع الحالي الى واقع آخر فأنه يبدو ان استقالة الرووءساء الثلاث يمكن ان تكون حلاً حقيقياً للواقع الحالي ولا ينتج عن استقالة الرووءساء الثلاث أي فراغ دستوري أوأضطراب واقعي ذلك ان استقالة رئيس الوزراء يترتب عليه تولي الغضبان نائبه هذا المنصب واستقالة رئيس البرلمان يترتب عليه تولي الكعبي نائبه لهذا المنصب واستقالة رئيس الجمهوريه يترتب عليه تولي البرلمان انتخاب رئيس جمهوريه جديد وكذلك للبرلمان انتخاب رئيس جديد له وانتخاب رئيس وزراء ورزارء جدد لأن استقالة رئيس الوزراء يعني دستورياً استقالة الحكومه وتتولى تصريف الاعمال برئاسة نائبه الغضبان اذ ترك رئيس الوزراء العمل لحين تولي البرلمان انتخاب رئيس وزراء جديد ووزراء جدد والسوءال المهم هو هل يستقيل الرووءساء الثلاثه؟