لا يمكنهم فض المظاهرات بحمام الدم.. علي المعموري

كتب: علي المعموري

يعتقدون بإمكانهم السيطرة على الوضع على نفس غرار سورية وايران! ولكن العراق مختلف للاسباب التالية:

اولا) هناك مرجعية السيستاني احتفظت باستقلالها وعجزوا عن كسرها عبر خلق مرجعيات موالية لهم. ولم يمكنهم إخضاع حوزة النجف مثل ما تم فعله في حوزة قم، حيث انقسم رجال الدين هناك بين موالي منتفع ومعارض صامت خشية على نفسه.

ثانيا) لم ينجحوا باللعب على قصص المؤامرة، لأن المظاهرات استمرت وبقيت بعيدة من أي ارتباط، بالبعث كان او السعودية او امريكا وغيرهم. إنها مظاهرات عراقية ذات مطالب مشروعة غير مرتبطة بأي مشروع اقليمي وطائفي وغيره.

ثالثا) عشائر الجنوب لا يسكتوا أمام دماء أبنائهم، وأي قطرة دم تسكب على الأرض، ستخلق إثارة وتصعيد أكبر، تجعل الحكومة في موقف أصعب من القبل.

رابعا) العراق خرج من أزمة البعث، وداعش، والطائفية ودعوات الإنفصال بنجاح كبير، واثبت تماسكه وامتلاكه لمقومات أمة لا تهزم ولا تنكسر. لستم انتم أكبر ممن سبقوكم وأرادوا كسر هذا الشعب ولم ينجحوا.

خامسا) ليس لهذا الشعب ما يخسره، ولم يخرجوا أشرا وبطرا، بل لمطالب مشروعة اما يحصلوا عليها او يحصلوا عليها وليس هناك خيار ثالث لهم.