لتجاوز كورونا… لوحات تعود لــ”السبعينيات” تباع بـ 23 مليون دولار للواحدة في لندن

يس عراق – بغداد

ستبيع دار الأوبرا الملكية في لندن لوحة تعود إلى السبعينيات لديفيد هوكني ضمن مسعاها لجمع المال لتجاوز جائحة كوفيد-19، التي تمثل أسوأ أزمة للدار في تاريخها.

وستعرض اللوحة التاريخية، وهي بورتريه لديفيد ويبستر، للبيع في دار كريستيز للمزادات يوم 22 أكتوبر.

وقالت دار كريستيز إن تقديرات ثمن اللوحة تتراوح بين 11 و18 مليون جنيه إسترليني (من 14 إلى 23 مليون دولار).

وقال أليكس بيرد الرئيس التنفيذي لدار الأوبرا الملكية في بيان “إذ نواجه أكبر أزمة في تاريخنا فإن بيع بورتريه ديفيد هوكني الرائع للسير ديفيد ويبستر جزء أساسي من استراتيجيتنا للانتعاش”.

وأضاف “سيتم استخدام العائد في ضمان إمكانية عودة أعظم فناني العالم إلى مسارحنا”.

وعلى غرار ما حدث للأماكن الثقافية الأخرى في أنحاء بريطانيا، اضطرت دار الأوبرا الملكية إلى إغلاق أبوابها في مارس مع اشتداد الموجة الأولى من تفشي كوفيد-19 وصارت غير قادرة على تحقيق دخل منذ ذلك الوقت.

وأدار ويبستر، وهو موضوع اللوحة، دار الأوبرا الملكية من عام 1945 إلى عام 1970.