لتخفيض درجات الحرارة…مجموعة شبابية في كركوك تنفذ “حملة استثنائية” وتطلق رسالة الى محافظات العراق!

يس عراق – بغداد

في بادرة مجتمعية متميزة وبجهود ذاتية لأول مرة تكون بهذا الحجم، قرر مجموعة من شباب محافظة كركوك القيام بخطوات جدية وإيجابية نابعة من صميم العلوم البيئية لمحاربة ارتفاع درجات الحرارة المرتفعة في محافظتهم عبر خطة بدأت منذ سنة ونصف ومستمرون بها لانجازها كمهمة ذات فاعلية ستؤدي لتغيير الأجواء في كركوك.

الشباب معروفون باسم “مؤسسة كوكار التطوعية”، قاموا باطلاق حملة تشجير كبيرة لزيادة المساحات الخضراء في المحافظة بوقت تبرز في الحاجة لمثل هكذا نشاطات بيئية لتنقية الأجواء ماسيؤدي لتخفيض درجات الحرارة اللاهبة التي عصفت وستعصف بالبلاد في كل عام بشكل متكرر نتيجة المساحات الجرداء الكبيرة .

حملة “كوكار”، هدفها زراعة 20 الف شجرة معمرة ضمن رؤية لزراعة مليون شجرة  في المحافظة، حيث قام الشباب بجمع 20 الف بذرة لشجرة البيزيا المعمرة و يتم حالياً زراعتها في اوعية و الاعتناء فيها لمدة سنة و نصف لتصبح بالحجم المناسب و توزع مجاناً في العام المقبل 2021.

هذه البذرات وبعد زراعتها ستوفر الظل للمواطنين وتلطف الأجواء فضلا عن تقليلها للتلوث ودرجة الحرارة، فيما يأمل الشباب القائمين على الحملة برؤية خطوات مماثلة في كل مدن العراق  وان تُعقد شراكة حقيقية بين مؤسسات الدولة المعنية و هذه الطاقات الشبابية لتتظافر الجهود المشتركة وتحقيق تأثير اكبر .

حملة “كوكار ” انطلقت عام 2019 بهدف زراعة 10 الاف شجرة وذلك تم عن طريق التبرع بالاشجار من قبل عدة مؤسسات وتبرعات فردية والتطوع والمجهود الشبابي في التخطيط والتنسيق لزراعة الأشجار، حتى وصلت الى 20 الف شجرة من شدة الدعم لها من قبل الأهالي والمشاركين من مختلف الفئات، كما تسعى للوصول الى رقم قياسي اكبر .