لضعف التنسيق الشرطة تمنع البلدية من التبليط!.. سعدون محسن ضمد

كتب سعدون محسن ضمد:
صورة مصغرة عمّا يحدث
شوراع المنطقة غير معبّدة، وقبل ايام شرعت امانة بغداد بتحضيرها للاكساء، ثم فجأة توقف العمل بعد أن امتلأت بالتلال، ولمّا سألنا المهندس المسؤول، وهو من دائرة مشاريع بغداد، أخبرنا بأن مفرزة من الشرطة الاتحادية أوقفتهم عن العمل، وطالبتهم بكتاب رسمي موجه إلى الفرقة التي ينتمون اليها تحديداً، يؤكد لها بأن التفيذ يجري تحت إشراف أمانة بغداد.. ومنذ الصباح نحن غارقون بمحاولة حل هذه المعضلة، المشكلة أن اليوم خميس وبعده الجمعة ثم السبت ثم قد ندخل بعطلة محرّم، ما يعني بأن المنطقة مهددة باغلاقها بالتلال.
امانة بغداد متعاونة، لكن تزويد الشرطة الاتحادية بكتاب رسمي ياخذ وقتاً، ثم ما شأن الشرطة الاتحادية بالموضوع؟ وكيف تتم عملية تهديد كادر هندسي في موقع العمل بالاعتقال؟ ولماذا لا تتعامل الشرطة الاتحادية مع الامانة مباشرة وتسألهم عن صحة وجود مشروع اكساء لها في المنطقة، وتتجنب عرقة العمل إذا كان غرضها التاكد من عائدية الكادر؟
هل هذه عملية اعاقة مقصودة لان العمل يتم تنفيذه من قبل مقاول؟ أم أن البيروقراطية أصبحت معيقة للعمل إلى هذا الحد وفي كل البلد؟