لضمان عدم تكرار “كارثة كورونا”… خطوات دولية طوعية لحماية كل دول العالم

يس عراق – بغداد

اقترحت منظمة الصحة العالمية نظاما عالميا لمشاركة المواد المسببة للأمراض والعينات السريرية لتسهيل التطور السريع للاجراءات الطبية باعتبارها منفعة عامة عالمية.

وقال الدكتور تيدروس ادهانوم غبريسيوس المدير العام في كلمة له اليوم في جنيف خلال الجلسة الختامية لأعمال جمعية الصحة العالمية :” ان المقترح هو نهج جديد من شأنه أن يشمل مستودعا للمواد التي تحتويها منظمة الصحة العالمية في منشأة سويسرية آمنة “، مشيرا إلى أن مشاركة المواد في هذا المستودع ستكون بشكل طوعي ، وان منظمة الصحة العالمية يمكنها تسهيل نقل المواد واستخدامها وكذلك وضع مجموعة من المعايير التي بموجبها يتم توزيعها “.

واكد :” ان جائحة كورونا اظهرت عواقب نقص الاستثمار المزمن في الصحة العامة ، كما ان الازمة الصحية اشعلت ازمة اجتماعية واقتصادية أثرت على حياة مليارات الأشخاص وسبل عيشهم وقوضت الاستقرار والتضامن العالميين “.

واوضح تيدروس :” ان المنظمة بصدد انشاء مجلس جديد لاقتصاديات الصحة للجميع للتركيز على الروابط بين الصحة والنمو الاقتصادى المستدام والشامل والقائم على الابتكار “، مشيرا الى :” ان المجلس سيتألف من خبراء اقتصاديين وخبراء صحيين بارزين”.