لقاح رابع في طريقه للعراق من جنسية “جديدة”.. والكشف عن خطة التلقيح اثناء الحظر الشامل

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الصحة والبيئة، الأحد، عزمها استيراد لقاح “سبوتنيك v” الروسي، فيما أشارت إلى فتح المراكز الصحية خلال عيد الفطر ومدة الحظر الشامل؛ لضمان تلقي المواطنين جرعات اللقاحات بحسب مواعيدها المقررة.

 

وقالت مديرة العلاقات العامة في وزارة الصحة الدكتورة ربى فلاح في تصريح للصحيفة الرسمية إن “الوزارة أوشكت على إتمام جميع الإجراءات المطلوبة وتحديد كمية استيراد لقاح سبوتنيك V الروسي قريبا، الذي يتميز بسهولة خزنه ونقله ويأخذ بجرعتين، والذي يعد أول لقاح مسجل في العالم ضد فيروس كورونا المستجد، ليضاف إلى ملايين الجرع التي ستصل تباعا”.

 

وأوضحت أن “اي لقاح يختلف عن الآخر بعوامل عديدة منها عدد الجرعات وطريقة التخزين والحفظ وتكوين اللقاح، مع تدريب عدد من الفرق الطبية المتخصصة في المحافظات بهدف التعرف على طريقة استخدامها”.

 

وأكدت أن “جميع اللقاحات تتميز بفعاليتها ومأمونيتها ومقرة من قبل منظمة الصحة العالمية ومن شركات عالمية رصينة”.

 

وبينت مديرة العلاقات أن “الوزارة تعاقدت سابقا مع عدد من الشركات العالمية المنتجة للقاحات، وهي تعمل على توريدها تباعا بحسب الكميات المتفق عليها”.

 

وأضافت أن “اللقاحات المتاحة حاليا هي أسترازنيكا وسينوفارم وفايزر، التي تمثل أداة أساسية في مكافحة الجائحة”.

 

وأكدت، “تسجيل اقبال كبير على المنافذ التلقيحية، التي لم تسجل أية أثار أو مضاعفات خطيرة أو متوسطة لدى المواطنين، عدا ظهور اعراض جانبية بسيطة كارتفاع درجات الحرارة وصداع وألم واحمرار في منطقة الحقن”.

 

وأشارت ألى “استثناء المواطنين ضمن الرقعة الجغرافية لأخـذ اللقاحـات من المنافـذ التلقيحيـة القريبة خلال عطلة العيد وحتى ايام حظر التجوال مـن أجـل استمراريـة تلقيـح أكبـر عـدد ممكـن مـنهم وضمـان أخـذ الجـرع فـي مواعيدهـا المثبتـة لـهـم ضمن المنصة الالكترونية سواء الجرعتين الاولى والثانية”.

 

ولفتت إلى أن “جميع المراكز الصحية مفتوحة خلال ايام الحظر وتعمل على استقبال المواطنين لاخذ الجرعات او معالجة الحالات الطارئة”.

 

وذكرت أن “الخبراء حددوا أفضل طريقة لتجنب ظهور سلالات خطيرة وموجات جديدة من العدوى والحد من الإصابات الجديدة، تتمثل بتطعيم اكبر عدد من المواطنين في أسرع وقت ممكن وعلى نطاق عالمي”.