لكي يصلح الاقتصاد.. سيبوه سيبوه!: عقيل الانصاري

كتب عقيل الانصاري:

كل مرة واحد يسألني شلون نصلح الاقتصاد في العراق او اسمع احد يتكلم عن الاصلاح الاقتصادي

اتذكر (سيبوه سيبوه) لان الاقتصاد وحده يشتغل و يتشكل و يتهذب لوحده و كل ما تدخل الحكومات يزيد الخراب!

وعليه أفضل طريقة تخلص الحكومة من وجع الراس هو تشيل أيدها كلياً من الاقتصاد.

زين و ٤،٥ مليون موظف شلون تدفعلهم رواتب؟

هم سهله، كل مديرية او وزارة هي المسؤولة عن رواتب موظفيها و هي اتعين و هي تفصل و هي تدفع الرواتب،

و الوزارة او المؤسسة هي تتحمل مسؤوليتها كاملة،

و رح تشوف شلون تزيد الانتاجية و شلون يصير التنافس و يطلعلك الشغل الزين!

و تأكيداً على كلامي، حالياً اي وزير او مسؤول ميشعر بتأنيب ضمير لان الرواتب ما مدفوعه؛ ببساطة مو مسؤوليته لان هاي مسؤولية وزير المالية !

(كل موظفي العراق هم موظفين في وزارة المالية)

زين اكو وزارات خدمية بدون دخل.

لِعد الحكومة مو كاعده تاخذ ضرائب و عدها دخل، مناك تدفع للوزارات الباقية لفتره انتقالية الحد متوكف على رجلها.

بعدين حتى الداخلية عدها دخل!

زين و الفساد ورح تصير كل وزارة دولة وحدها؟

صح، وهنا هو شغل الحكومة، شغل المراقبة و المتابعة و استحصال الفائض من الارباح و تكون ضمان للمؤسسات و الوزارات  في حال صارت مشكلة.

زين استاذ، و الفقير وين يروح.

طبعاً طبعاً، تذكر اخذت الحكومة الفائض!! اي و هنا صار دور الرعاية الاجتماعية، رعايتها للفقير واجب اخلاقي، الحد متوقفه على رجليه و يتحول من مصاريف (تدفع عليه) الى دخل.

هااا نسيت اكلك حماية المستهلك و مؤسسة مراقبة التنافس الشريف هي الأهم..

الملخص،

ترك السوق لاختيار الانسب مع المراقبة لحماية المستهلك .

الخروج من مركزية السلطة و ترك الادارة المالية لكل مؤسسة .

المتابعة و المراقبة الشديدة على عمل المؤسسات و ذلك بتفعيل دور المؤسسات الرقابية و حمايتها.

تطوير عمل شبكة الرعاية.

ملاحظة؛ سيبوه سيبوه، اسلوب اقتصادي معروف و يعرف باسم

(Hands-off)

#عقيل_الأنصاري