للمرة الأولى.. محاولة نيابية لـ”تفسير سر” الارتفاع الانفجاري بنفقات موازنة 2021

يس عراق: بغداد

في اول تفسير على ارتفاع النفقات “غير المسبوق” في موازنة 2021، اعتبرت اللجنة المالية ان الارقام الفلكية في الموازنة، تعود إلى امر يتعلق بالانتخابات.

وقال عضو اللجنة جمال كوجر في تصريح صحفي، إن “الموازنة الحالية يسمونها تقشفية، لكنها انفجارية، ويسمونها إصلاحية وهي بعيدة جدا عن كل الإصلاح”، على حد تعبيره.

وأضاف، أن “الحكومة صرفت على مدار العام الماضي 72 تريليون دينار، لكن الحكومة رفعت هذا الرقم في الموازنة الحالية إلى 164 تريليون دينار، أي إلى الضعف عن سنة 2020”.

وتابع كوجر، أن “المبالغة في أرقام الموازنة هي من أجل توفير الاموال للجهات التي ستفوز في الانتخابات المقبلة”، معتبراً أن “ارقام مسودة مشروع قانون الموازنة العامة (فلكية وكبيرة)”.

وأكد: “سنعمل على تغييرها من خلال خفض حجمها من 164 إلى 120 تريليون دينار، والعجز من 70 إلى 30 أو 40 تريليون دينار”.

وتوقع عضو المالية النيابية، أن “يحدد مجلس النواب السبت المقبل موعدا لعرض قانون الموازنة الاتحادية على القراءة الاولى ثم احالتها إلى اللجنة المالية النيابية لدراستها وتعديلها”.

وأشار إلى أن “اللجنة المالية مصرة على تغيير استقطاعات الرواتب وطريقتها، من خلال بدء الاستقطاعات من راتب المليون دينار فما فوق”، متوقعا ان “تمرير مشروع قانون الموازنة العامة خلال شهر أو عشرين يوما بعد قراءتها قراءة أولى”.