لمناقشة أحداث الناصرية.. البرلمان يعقد جلسة خاصة الأحد المقبل ويوجه دعوة للنواب

دعت رئاسة مجلس النواب، اليوم الخميس، أعضاء البرلمان إلى عقد جلسة خاصة يوم الأحد المقبل، تتناول الأوضاع الأخيرة التي شهدتها محافظة ذي قار.

وذكرت رئاسة البرلمان، في بيان، أن “رئاسة مجلس النواب تدعو السيدات والسادة النواب للحضور إلى جلسة خاصة تعقد يوم الأحد، 1 – كانون الأول، تتناول تطورات الأوضاع في محافظة ذي قار”.

ودعت رئاسة مجلس النواب، اللجنة القانونية إلى “الاستمرار بمناقشة مشروع قانوني المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وانتخابات مجلس النواب العراقي واستكمال جميع الملاحظات لعرضهما على التصويت”.

وبحسب البيان، أكدت الرئاسة، أن “الأسبوع القادم سيشهد التصويت على قانوني المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وانتخابات مجلس النواب العراقي”.

وشهدت مدينة الناصرية، منذ ساعات مبكرة من اليوم الخميس، اشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 100 شخصا، بنيران حية، انتهت بانسحاب القوات الأمنية، وحرق مقر فوج المهمات الخاصة، وسط المدينة.

قبيل ذلك، نفت شرطة ذي قار تدخلها بإحداث ما وصفته بـ”الخميس الدامي” في ذي قار، مبينة أن “القوات المنفذة للواجب من خارج المحافظة والتي قدمت من بغداد يوم أمس، وغادرت ارض المحافظة عصر اليوم”، وفقا لإعلام شرطة ذي قار.

وفي بيان ثانٍ وجهت مديرية شرطة ذي قار نداء إلى شيوخ عشائر المحافظة ناشدتهم “وبشكل فوري على ضرورة التدخل والتهدئة لمنع الفتن وحفظ الأمن وإيقاف نزيف الدم في المحافظة”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن محافظ ذي قار، عادل الدخيلي، الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء التظاهرات.

وتشهد مدينة الناصرية، ومناطق أخرى في محافظة ذي قار، تظاهرات منذ الـ25 تشرين الأول الماضي، استكمالا لتظاهرة أخرى سبقتها بأسبوعين، تخللها حرق لعدة مقرات حزبية وعائدة لفصائل مسلحة، وقطع للطرق، ما اسفر عن اشتباكات أسفرت عن قتل أكثر من 60 متظاهرا، وإصابة المئات.