“لن تخرجوا او تحتفلوا”..السليمانية تضع “قيود قاسية” على مواطنيها لمواجهة كورونا الأيام المقبلة!

يس عراق – بغداد

وضعت اللجنة العليا للعمليات في محافظة السليمانية بإقليم كردستان، مجموعة من “القيود” على مواطنيها خلال الأيام المقبلة وخاصة أيام عيد الأضحى، فيما شددت على عدم التزاور والاحتفالات وامور أخرى .

وذكرت اللجنة في بيان لها، رصدته “يس عراق”: انها “قررت منع التجمعات، والزيارات، كما أكدت على التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، ونشر الوعي الصحي، ضمن عطلة العيد”.

ومن ضمن القرارات التي أصدرتها المحافظة، منع زيارة المقابر، والزيارات، والاحتفالات وإحياء المناسبات بأنواعها السارة والمحزنة.

وشددت اللجنة على ذبح الأضاحي، ضمن مجازر اللحم، وبهذا الهدف يسمح لمجازر اللحم، فتح أبوابها لاستقبال المواطنين، ضمن أيام العيد، شريطة الالتزام بالإجراءات الصحية الوقائية، وبإشراف المديرية المعنية.

كما منعت اللجنة، ذبح الأضاحي في الشوارع والأزقة، والأحياء، والأماكن العامة، بشكل نهائي.

وحثت اللجنة علماء الدين الإسلامي، وأئمة المساجد، والمؤذنين، على دعوة المواطنين من خلال مكبرات الصوت في المساجد، في أوقات الصلاة، إلى الالتزام بالإجراءات الصحية، الوقائية.

وبحسب بيان اللجنة العليا لعمليات السليمانية، يمنع دخول السياح، عبر الحدود الفاعلة، لمحافظة السليمانية، من محافظات إقليم كردستان، والعراق، وإيران.

ويذكر ان مواقع التواصل الاجتماعي تداولت قبل عدة أيام مقطع فديوي للعوائل خلال النزهة في احد المنتجعات المائية في محافظة السليمانية .

واظهر الفديو وجود العوائل واشخاص يتمتعون بالاستجمام في مصيف “كونى ماسي” بمدينة السليمانية، بعد اشهر من الاغلاق التام لمواجهة جائحة كورونا في ظل ارتفاع اعداد الإصابات والوفيات .