لودريان يتوقع “عالمًا سيئًا” بعد كورونا: نتجه لضعف التعددية الدولية

يس عراق: بغداد

عبر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، عن خشيته من أن يكون عالم ما بعد كورونا أسوء مما قبلها، مشيرًا إلى اننا نتجه إلى ما يضعف في نهاية المطاف التعددية الدولية.

 

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة “لوموند” نشرت الاثنين: أنه يخشى أن يصبح عالم ما بعد الوباء “أسوأ”، مضيفا “يبدو لي أننا نشهد تفاقم الانقسامات التي تقوض النظام العالمي منذ سنوات. الوباء يمثل استمرارية الصراع بين القوى من خلال وسائل أخرى”.

 

وتابع لودريان: “هذا الصراع بين القوى هو تنظيم علاقات القوة الذي كنا نشهده قبل الأزمة الصحية، مع تفاقم الخصومة الصينية الأمريكية”.

 

ولفت إلى أن “انغلاق” الولايات المتحدة التي يبدو أنها مترددة في أداء دور القائد على المستوى الدولي، يعقد كل “خطوة مشتركة” بشأن التحديات العالمية الكبيرة، ويشجع تطلعات الصين إلى الهيمنة.

 

وأكد أن نتيجة ذلك سيكون شعور الصين بأنها قادرة على القول يوما ما: “أنا القوة والقيادة”.