مؤشرات إيجابية لـ”تخفيف” الإجراءات في كردستان.. قرارات تخص المحافظات الأخرى والسفر البري

يس عراق: بغداد

أعلنت السلطات في إقليم كردستان اليوم الجمعة، حزمة قرارات جديدة تحمل اجراءات “تخفيف الاغلاق” حيث سمحت بالانتقال بين المحافظات العراقية الاخرى والاقليم، فضلًا عن فتح السفر الى تركيا بريًا عبر معبر ابراهيم الخليل.

 

وقالت غرفة عمليات محافظة أربيل، في بيان لها، إنه “خدمة للمصلحة العامة وحفاظا على المواطنين ولاستمرار أعمالهم، قررت غرفة عمليات محافظة أربيل الآتي:

 

أولا: يسمح بإقامة صلاة الجمعة في جوامع محافظة أربيل مع الالتزام بالتوجيهات الصحية والإجراءات الوقائية، وحسب الشروط أدناه:

 

اضافة اعلان

1- أن يرتدي المصلي كمامة وقفازات.

 

2- أن لا تقل المسافة الفاصلة بين مصل وآخر عن متر ونصف المتر.

 

3- إغلاق أماكن الوضوء في الجوامع.

 

4- أن يتوضأ المصلي في البيت ويأخذ معه سجادة يصلي عليها في الجامع.

 

 

 

 

 

ثانيا: على كافة المحلات والأسواق والمراكز التجارية وجميع الأماكن التي تقدم خدماتها للمواطنين، أن تطبق التعليمات الصحية والإجراءات الوقائية، وأن لا تسمح هذه الأماكن لأي شخص بالدخول إليها بدون وضع الكمامة، وعلى العاملين فيها أيضا ارتداء الكمامات، وستتخذ إجراءات قانونية بحق المخالفين.

 

ثالثا: على المطاعم والكافتيريات والمرافق السياحية الالتزام بالتوجيهات الصحية والإجراءات الوقائية وارتداء الكمامات وتطبيق كافة الشروط والتعليمات الصادرة عن البلديات وهيئة السياحة، وستتخذ إجراءات قانونية بحق المخالفين.

 

رابعا: على سواق السيارات (الخاصة، سيارات الحمل، وسيارات الأجرة) الالتزام بالتوجيهات الصحية والإجراءات الوقائية، وفي حال وجود ركاب في السيارة على السائق والركاب أن يرتدوا كمامات، وفي حال مخالفة أحد من هؤلاء، سيواجه السائق الإجراءات القانونية بموجب البيان رقم (48) لسنة 2020.

 

خامسا: على مواطني محافظة أربيل الالتزام بالإجراءات الوقائية باستخدام الكمامات والحفاظ على المسافة الآمنة (لا تقل عن 1.5 متر) بينهم، وكل من يخرج من داره بدون كمامة سيواجه الإجراءات القانونية ويتم تغريمه بموجب البيان رقم (48) لسنة 2020.

 

سادسا: تبقى الأماكن والمحلات المدرجة في أدناه مغلقة:

 

1- إقامة مجالس العزاء (سواء في خيم أو في المنازل أو القاعات) وكذلك مراسم زيارة القبور.

 

2- قاعات الحفلات والمناسبات والأعراس.

 

سابعا: التنقل بين محافظة أربيل وسائر محافظات الإقليم وبقية محافظات العراق سيكون مسموحا به للحالات الضرورية، ولكن لا يسمح بحركة وتنقل المجموعات السياحية.

 

 

 

السفر البري

من جانب اخر، اعلنت وزارة داخلية اقليم كردستان،  تخفيف قيود السفر البري إلى تركيا، في إطار رفع تدريجي للتدابير الاحترازية التي اتخذت منذ أشهر للحد من تفشي فيروس كورونا.

ووفق بيان لوزارة الداخلية في حكومة الإقليم، تقرر تخفيف قيود السفر البري إلى تركيا عبر معبر إبراهيم الخليل الحدودي، والسماح بإعادة التنقل بين محافظات الإقليم الثلاث (دهوك، أربيل، السليمانية).

واشترط القرار: “السماح للمسافرين العراقيين بالتوجه إلى تركيا للحالات المرضية، والتجارية، والدراسية (..) وتسهيل خروج المسافرين الأجانب من الإقليم بعد موافقة وزارة الداخلية”.

كما تقرر “إعادة حركة الملاحة الجوية في مطاري أربيل، والسليمانية، وحركة التبادل التجارية والتنقل بين مدن الإقليم والمحافظات العراقية”، وفق البيان ذاته.