مؤشرات خطيرة في العراق “تحبط” جهود مواجهة كورونا… الشتاء يحمل الخطورة الاكبر!

يس عراق – بغداد

أكدت وزارة الصحة والبيئة اليوم الجمعة، أن الالتزام بالتعليمات الصحية انخفض خلال الأسابيع الماضية.
وقال المتحدث باسم الوزارة الدكتور سيف البدر في بيان إن “خطورة كورونا لم تقل وخصوصاً مع دخول موسم الشتاء”، لافتاً إلى أن “وزارة الصحة تتوقع زيادة عدد الإصابات في ظل عدم التزام المواطنين بإجراءات الوقاية”.
ودعا البدر “إلى ضرورة زيادة توعية المواطنين وتثقيفهم من أن خطورة كورونا لا تزال مستمرة”.

وكشف وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، في وقت سابق من  اليوم الجمعة، سبب ارتفاع نسبة الشفاء من كورونا، فيما تحدث عن خطوات العراق تجاه توريد لقاح كورونا.

وقال التميمي في تصريح صحفي، إن “الوزارة سعت لتحسين البنى التحتية خلال فترة قصيرة، من خلال توفير الأدوية، والمستلزمات الطبية، وزيادة عدد الأسرة، وكذلك زيادة أسرة العناية المركزة، وتوفير أجهزة التنفس الاصطناعي، فضلاً عن توفير الأوكسجين بكميات جيدة”، مؤكداً أن “هذه الإجراءات كان لها أثر ايجابي في مواجهة جائحة كورونا”.

وأضاف أن “نسبة الشفاء وصلت لأكثر من 87 بالمئة، أما نسبة الوفيات فهي بحدود 2.2 بالمئة، في حين وصلت الطاقة المختبرية إلى 30802 فحص، وهي تطور نوعي بعدد الفحوصات، ومن الممكن أن تزداد مستقبلاً”، مشيراً إلى أن “الوزارة متواصلة مع الشركات العالمية، لاسيما مع مرفق كافكس، واتحاد كافي”، لافتاً إلى أن “العراق هيَّأ التخصيصات المالية اللازمة، لشراء اللقاح ضمن هذا المرفق الذي يشترك فيه أغلب دول العالم”.

وتابع التميمي أن “الوزارة متواصلة مع الدول المنتجة للقاح، الذي حقق نسبة إنجاز جيدة، وأعلن نجاح قسم منه، لكن تنتظر قرار منظمة الصحة العالمية، وحصولها على إجازة من منظمة الغذاء والدواء الأميركية، وكذلك باقي الموافقات التي تمنح لاستخدام مثل هكذا أدوية ولقاحات”.