مؤشرات رقمية تعطي تصورًا جديدًا عن وضع كورونا في العراق والعالم.. والكشف عن تغييرات جديدة على لقاح فايزر

يس عراق: بغداد

بالتزامن مع انخفاض عالمي ملموس في نشاط كورونا بلغ نحو 15%، يبدو ان العراق يسير على نفس الخطى ليظهر تراجع كورونا بنسبة واضحة بشكل عمومي في العالم.

 

رئيس صحة الكرخ جاسب الحجامي قال في تصريحات صحفية، إن “اصابات كورونا ارتفعت في نيسان الماضي، ثم اخذت بالانخفاض تدريجيا الى اكثر من 60 بالمئة في ايار، اما نسبة الشفاء التراكمية فوصلت الى 93,3 بالمئة في نهاية الشهر ذاته، مع تسجيل انخفاض باعداد المرضى الراقدين في مستشفيات الدائرة الى اكثر من 30 بالمئة، وكذلك انخفاض اعداد المرضى في العزل المنزلي الى اكثر من 20 بالمئة”.

 

وكشف الحجامي عن تغييرات للقاح فايزر، يتعلق بدرجة حرارة حفظه حيث بين ان “هناك تحديثات جرت على طريقة خزن لقاح فايزر مكّنت من حفظه بدرجة تتراوح بين 2 – 8 درجات مئوية ولمدة اربعة اسابيع، بعد ان كانت تتطلب – 80  درجة تحت الصفر، لذلك تم اتخاذ قرار بشمول المراكز الصحية باعطائه بعد ان كان مقتصرا على مستشفيات محددة في بغداد والمحافظات”.

 

ولفت الحجامي الى ان “الاسبوع المقبل سيشهد فتح منافذ تلقيحية في مناطق الطارمية وابو غريب، والمحمودية والتاجي، ومناطق اخرى في اطراف بغداد مخصصة لاعطاء لقاح فايزر، اضافة الى 20 منفذا تلقيحيا اخر”،  مشيرا الى ان “التقديم على اللقاح يكون حصرا عن طريق المنصة الالكترونية لتنظيم العمل، وتأتي هذه المبادرة من اجل تسهيل وصول المواطن الى اقرب مركز صحي ضمن الرقعة الجغرافية”.

 

وأضاف ان “الدائرة نفذت حملة لتطوير المؤسسات التابعة لها شملت افتتاح محطة لادارة النفايات الطبية اوتوماتيكيا وفق تصاميم هندسية حديثة وباشراف شركة تركية في مستشفى اليرموك التعليمي، حيث تعد هذه النفايات احد مصادر انتشار عدوى الفيروسات لاسيما المستجدة منها، فضلا عن افتتاح المشروع الوطني للمختبرات الذي يعد من المشاريع الاولى في البلاد بفحوصات كورونا PCR بجانب الكرخ ويتميز في رصده لحالات الإصابة بالوباء، الى جانب تجهيز مستشفى الفرات باجهزة طبية حديثة منها ثلاجة لحفظ بلازما الدم واللقاحات ذات سعة تجميدية – 85 درجة تحت الصفر”.

 

تباطؤ عالمي للاسبوع الخامس على التوالي

وعالميًا، تباطأ الوباء الناجم عن فيروس كورونا للأسبوع الخامس تواليا في العالم ولا سيما في آسيا وأوروبا. 

ومع تسجيل 466,400 إصابة يومية في العالم هذا الأسبوع، انخفض المؤشر مرة أخرى بنسبة 15% مقارنة بالأسبوع السابق، وفقًا لتقرير أعدته وكالة الصحافة الفرنسية.

 

تظل الهند، على الرغم من التباطؤ في عدد الإصابات إلى حد بعيد الدولة التي سجلت أكبر عدد من الإصابات الجديدة بالقيمة المطلقة هذا الأسبوع (153,300 إصابة يومية)، تليها البرازيل (65900+ 3%) والأرجنتين (31600، +2%) وكولومبيا (24100، +19%) والولايات المتحدة (16000، -29%).

 

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من توافر عدد قليل جدا من اللقاحات لشهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو الأمر الذي يهدد فعالية حملات التطعيم، على الرغم من التعهدات بالتبرع بلقاحات كوفيد لآلية كوفاكس لدعم الدول الفقيرة.