مؤشرات عالمية على “تراجع كورونا”.. ومحاولات تكتيكية بالهجوم على فئات جديدة.. هل يعيش الفيروس آخر أيامه؟

يس عراق: بغداد

في الوقت الذي يعيش العراق حيرة من أمره بشأن تراجع الاصابات بكورونا المسجلة لديه، وسط الحديث عن موجة متسارعة جديدة من الاصابات في العالم، بدأت إحدى اكثر الدول المتضررة من الفيروس تحصد نتائج مشابهة للعراق.

 

وانخفضت حالات الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا بنسبة 30 في المائة خصوصا في المناطق الشمالية، وفقا لدراسة جديدة أجرتها جامعة “إمبريال كوليدج لندن”.

وبحسب الدراسة، انخفضت معدلات الإصابة بنسبة تزيد عن 50 في المائة في المناطق الشمالية الشرقية والشمالية الغربية من إنجلترا، لكنها أشارت إلى أنه “في المقابل، ظل الانتشار في لندن ووسط البلاد دون تغيير تقريبا”.

 

وأضافت الدراسة: “النمو السريع للوباء الذي شوهد في لندن وجنوب البلاد خلال منتصف إلى أواخر أكتوبر لم يعد واضحا… وتشير بياناتنا إلى حدوث انخفاض في الانتشار عبر الفئات العمرية للبالغين”.

 

 

إلا أن ستراتيجية جديدة ربما يحاول الفيروس لعبها للحفاظ على بقائه، حيث وجد أن معدلات الإصابة بين أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 5-17 عاما قد زادت، على عكس ما حدث خلال الإغلاق العام الأول.