مؤشرات متصاعدة على نقص في المعروض وطلب شديد على النفط والغاز.. هل ستحلق أسعار النفط لأعلى المستويات قريبًا؟

يس عراق: بغداد

أعلن مدير شركة “روسنفط”، إيغور سيتشين، أن العالم يواجه خطر نقص حاد في النفط والغاز، على غرار صناعة المعادن.

وقال سيتشين، خلال جلسة “تحول الطاقة العالمية” في منتدى سان بطرسبورغ الإقتصادي الدولي: إن الزيادة في احتياطيات النفط والغاز بالسنوات الأخيرة في أدنى مستوياتها التاريخية، وهناك نقص معين في الموارد بالفعل.

 

وأوضح أن “هذا الاتجاه قد يصبح طبيعيًا لشركات العالم الكبرى ويؤدي إلى استنفاد قاعدة الموارد، لذلك فإن العالم يواجه خطر مواجهة نقص حاد في النفط والغاز”.

 

وأضاف سيتشين: “القرارات السابقة التي كانت الوضع الحالي في سوق المعادن، (حيث أن أكبر منتجي خام الحديد قللوا من تقدير الطلب ونقص الاستثمار في الصناعة)، أدت إلى عجز يؤثر الآن على العالم بأسره.

 

ونوه ستشين إلى أنه من الضروري التخلي عن مشاريع استخراج النفط الملوثة للبيئة، على سبيل المثال، النفط الصخري،

 

في هذا الصدد أشار سيتشين إلى أنه في عام 2020، بلغ هذا الإنتاج حوالي 350 مليون طن، أو 2/3 من إجمالي إنتاج أمريكا.

 

واختتم مدير “روسنفط” حديثه متسائلا: ألم يحن الوقت لتغيير طريقة طرح مسألة مستقبل النفط؟.. وهنا الحديث لا يتعلق عن رفض النفط في حد ذاته، بل رفض النفط من المشاريع الملوثة للبيئة.

 

يذكر أن منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي-2021 عقد تحت شعار “معا مرة أخرى – اقتصاد الواقع الجديد”، حضوريا خلال المدة من 2 إلى 5 حزيران.